منتديات طلبة علوم الاعلام و الاتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم

أنا أتنفس حرية فلا تقطع عني الهواء
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
سجل و احصل على خدمات مجانية فقط على منتديات طلبة علوم الإعلام و الإتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم : تصاميم مجانية (إعلانات،شعارات، ملصقات،مطويات)  ، الإستمارة الإلكترونية .
 

الساعة الأن
الحملة العربية للمواطنة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
عبد الحميد بن باديس
سحابة الكلمات الدلالية
مستغانم السودان موضوع الصحافة الاتصال العلمي الاعلامية البحث وسائل الحملة الكتابة منهجية الفنون والاتصال الاطفال الحملات تخرج مذكرات الاعلام وكيلكيس داخل كتاب النقدية الإعلام تاريخ مدخل
بوابة أساتذة المنتدى


 

أستاذ باهر الحرابي*ج ليبيا الشقيقة* اتصل به...هنا

 

أستاذ الياس قسنطينى*ج قسنطينة* اتصل به...هنا


اقرأ | أوقف

اعلانات


 ***




***


Communiqué du Rectorat بيان من رئاسة الجامعة Décret présidentiel abrogeant le décret 10-315 المرسوم الرئاسي المتضمن الغاء المرسوم 10ـ315 


***


***

********************************************** ***



 



اقرأ | أوقف

المواضيع الأخيرة
» كاميرات مراقبة خفية على شكل قلم وساعة وميدالية ومفتاح 01275852626
الأربعاء مارس 08, 2017 12:16 am من طرف شركة ريماس

» كاميرات مراقبة خفية على شكل قلم وساعة وميدالية ومفتاح 01275852626
الثلاثاء مارس 07, 2017 11:41 pm من طرف شركة ريماس

»  طلب مساعدة في وضع اشكالية للبحث مع العلم ان المدكرة هي مدكرة مقدمة لنيل شهادة ماستر اختصاص اعلام و اتصال
الأربعاء يناير 04, 2017 3:58 pm من طرف Paino Pianic

» طلب مساعدة في وضع اشكالية للبحث مع العلم ان المدكرة هي مدكرة مقدمة لنيل شهادة ماستر اختصاص اعلام و اتصال
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 2:41 pm من طرف Paino Pianic

» روبورتاجات وتحقيقات لطلبة جامعة مستغانم يمكنكم مشاهدتها من هنا
الجمعة ديسمبر 02, 2016 5:59 pm من طرف rihabsrawi

» مدخل لعلم الاقتصاد السياسي +كتاب للتحميل+
الخميس نوفمبر 24, 2016 10:51 pm من طرف azizgs

» مساعدةانا بحاجة الى بحث
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 6:22 pm من طرف hibabiba

» طرق التحكم في الاعلام والتوجيه
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 6:13 pm من طرف hibabiba

» مجموعة من البحوث
السبت نوفمبر 19, 2016 3:48 pm من طرف aliomar539

le site de la Faculté des Sciences Sociale

عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

اتصل بنا

خدمات مجانية


شاطر | 
 

  حرية الإنسان في المجتمع المعاصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 1780
تاريخ التسجيل : 08/06/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: حرية الإنسان في المجتمع المعاصر   الثلاثاء أكتوبر 26, 2010 12:02 am

د. فيصل عباس
1- الحرية السلبية:
تقوم الحرية السلبية على التحرر من القيود والسلطات الخارجية (كالكنسية، أو الدولة)، وتقف عند هذا الحد مكتفية بما أحرزته من انتضارات ضد الأشكال التقليدية للسلطة. لكن التحرر من السلطات الخارجية وحده لا يكفي، لا بد أن يتحرر الإنسان من داخله، من قوى السلطات المجهولة.
إن الحرية السلبية قد تصبح حرية مزيفة لأن الإنسان يعتقد أنه صاحب القرار، في حين أنه يفكر ويشعر ويقرر وفق ما هو سائد، وفق ما يريده المجتمع.
فمشكلة الحرية هنا هي مشكلة الحصول على المزيد من الحرية، إنها تجعل "التحرر من" هدفا في ذاته، فهي تحرر الإنسان من كل الروابط والقيود التي تحد من حريته واستقلاله، لكنها في الجانب الآخر تجرده من كافة الروابط التي من شأنها أن تمنحه الأمان والانتماء، لذلك فإن الحرية السلبية غالبا ما ترتبط بالعزلة والوحدة والقلق.
والإنسان لا يستطيع أن يتحمل عبء الحرية فيحاول أن يهرب منها، لكن الإنسان يهرب من الحرية السلبية إلى الخضوع للآخرين أو العبادة الصنمية للأشياء. بعبارة أخرى إن الإنسان يهرب من حريته السلبية ليتحول من الوجود الإنساني إلى وجود الأشياء، من ثم فإن الإنسان الذي يهرب من الحرية والقلق إنما يغترب عن ذاته.
2- الحرية الإيجابية:
تقوم الحرية الإيجابية على التحرر الكامل، أي تحرر الإنسان من السلطات الخارجية والباطنية معا، فهي لا تعني بـ "كم" الحرية التي أحرزها الإنسان بقدر ما تعني كيف استطاع الإنسان أن يحقق ذاته وأن يكون نفسه. من هنا فإن الحرية الإيجابية هي الحرية الحقيقية لأنها تقترن بخلق الذات الأصيلة وبالقدرة على الارتباط التلقائي- أي أن يتحد الإنسان مع العالم والآخرين، دون أن يفقد استقلاله أو يضحي بذاته.
يتبين لنا أن الحرية السلبية قد ساعدت الفرد على أن يتحرر من قيوده الخارجية فقط، لكنها عجزت عن أن تحرره من داخله. ومن ثم فقد ارتبطت تلك الحرية بالعزلة والوحدة، وبعجز الإنسان عن خلق نوع جديد من الارتباط الذي يصله بالعالم الخارجي دون أن يفقد ذاته، والحرية على هذا النحو تصبح شيئا مرعبا، شيئا يهرب منه الإنسان. والإنسان الحديث كي يهرب من الحرية انساق إلى قيد جديد: لقد تحول إلى مجرد آلة في أيدي القوى المهيمنة خارج ذاته، لقد حاول أن يجد الأمان ولكن عن طريق التخلص من حريته، لقد حاول أن يتحد مرة أخرى بالعالم وبالآخرين ولكن عن طريق الخضوع وفقدان النفس، لذلك فقد أفضت الحرية الجديدة التي أوجدتها الرأسمالية إلى نقيضها، لقد تحولت إلى العبودية، باختصار لم تساعد الحرية الجديدة الإنسان الحديث على أن يكون ذاته، بل أدت إلى الاغتراب عن ذاته.
هذه هي الحرية السلبية، وهي تمثل مرحلة انتقال إلى الحرية الإيجابية التي يستطيع فيها الإنسان أن يحقق ارتباطه الأصيل بالعالم وبالآخرين دون أن يفقد ذاته أو يستأصل فرديته.
وإذا لم تقدم الظروف المناسبة (الاقتصادية والاجتماعية والسياسية) لتحقيق الفردية بالمعنى الإنساني فإن الهوة بين الحرية السلبية والحرية الإيجابية تزداد، وتصبح الحرية شيئا لا يطاق. "إنها حينئذ تصبح متماثلة مع الشك، مع نوع من الحياة ينقصها المعنى والاتجاه".
والنتيجة التي ترتبت على ذلك هي أن الإنسان لا يستطيع أن يتحمل عبء الحرية السلبية التي تجعله وحيدا ومعزولا، من ثم فإنه يهرب من حريته، ويضحي باستقلال ذاته الفردية، وينتهي به الأمر إلى اغترابه عن ذاته والتضحية بهذه الذات على مذبح العبادة الصنمية.




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
__________________كل الحقوق ممنوحة__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.communication.akbarmontada.com
 
حرية الإنسان في المجتمع المعاصر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طلبة علوم الاعلام و الاتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم :: القسم العام :: حرية الرأي و التعبير-
انتقل الى: