منتديات طلبة علوم الاعلام و الاتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم

أنا أتنفس حرية فلا تقطع عني الهواء
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
سجل و احصل على خدمات مجانية فقط على منتديات طلبة علوم الإعلام و الإتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم : تصاميم مجانية (إعلانات،شعارات، ملصقات،مطويات)  ، الإستمارة الإلكترونية .
 

الساعة الأن
الحملة العربية للمواطنة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
عبد الحميد بن باديس
سحابة الكلمات الدلالية
اهمية وكيلكيس المكتوبة وسائل المؤسسة الاذاعة العلمي تاريخ محاضرات الصحافة ماستر الاعلامية الخبر الحملة البحث الإعلام الاعلام الحملات تخرج السودان جامعة الاتصال مذكرات كتاب والاتصال تعريف
بوابة أساتذة المنتدى


 

أستاذ باهر الحرابي*ج ليبيا الشقيقة* اتصل به...هنا

 

أستاذ الياس قسنطينى*ج قسنطينة* اتصل به...هنا


اقرأ | أوقف

اعلانات


 ***




***


Communiqué du Rectorat بيان من رئاسة الجامعة Décret présidentiel abrogeant le décret 10-315 المرسوم الرئاسي المتضمن الغاء المرسوم 10ـ315 


***


***

********************************************** ***



 



اقرأ | أوقف

المواضيع الأخيرة
» كاميرات مراقبة خفية على شكل قلم وساعة وميدالية ومفتاح 01275852626
الأربعاء مارس 08, 2017 12:16 am من طرف شركة ريماس

» كاميرات مراقبة خفية على شكل قلم وساعة وميدالية ومفتاح 01275852626
الثلاثاء مارس 07, 2017 11:41 pm من طرف شركة ريماس

»  طلب مساعدة في وضع اشكالية للبحث مع العلم ان المدكرة هي مدكرة مقدمة لنيل شهادة ماستر اختصاص اعلام و اتصال
الأربعاء يناير 04, 2017 3:58 pm من طرف Paino Pianic

» طلب مساعدة في وضع اشكالية للبحث مع العلم ان المدكرة هي مدكرة مقدمة لنيل شهادة ماستر اختصاص اعلام و اتصال
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 2:41 pm من طرف Paino Pianic

» روبورتاجات وتحقيقات لطلبة جامعة مستغانم يمكنكم مشاهدتها من هنا
الجمعة ديسمبر 02, 2016 5:59 pm من طرف rihabsrawi

» مدخل لعلم الاقتصاد السياسي +كتاب للتحميل+
الخميس نوفمبر 24, 2016 10:51 pm من طرف azizgs

» مساعدةانا بحاجة الى بحث
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 6:22 pm من طرف hibabiba

» طرق التحكم في الاعلام والتوجيه
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 6:13 pm من طرف hibabiba

» مجموعة من البحوث
السبت نوفمبر 19, 2016 3:48 pm من طرف aliomar539

le site de la Faculté des Sciences Sociale

عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

اتصل بنا

خدمات مجانية


شاطر | 
 

  ثورة الإنترنت والصحافة المكتوبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 1780
تاريخ التسجيل : 08/06/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: ثورة الإنترنت والصحافة المكتوبة   الجمعة سبتمبر 03, 2010 9:44 pm

منذ سنوات والنقاش جار حول المنافسة بين الصحافة المطبوعة والصحافة الالكترونية. وذهب البعض إلى الحديث عن تلاشي الصحافة المطبوعة لصالح الصحافة الالكترونية التي تقل كلفتها كثيراً عن الصحافة المطبوعة. ومازال النقاش يتجدد رغم أن التجارب الأولية التي واكبت الأزمة المالية العالمية أدت إلى انهيار صحف مطبوعة وظهور صحف الكترونية لكن تجربة الصحافة الالكترونية مازالت تحبو ومن يدعي رواجها وتحقيقها أرباحاً إنما يجافي واقع الإحصاءات والأرقام التي تنشرها الصحف الالكترونية التي خاضت التجربة، حيث إنها لم تحقق أية أرباح ومازال استقطابها للإعلان لا يشكل 15 في المئة من كلفتها، فالأزمة ليست أزمة صحافة مطبوعة بل أزمة صحافة شاملة سواء المطبوع منها أو الالكتروني أو المسموع أو المرئي.
ولعل المتفائلين بمستقبل الصحافة الالكترونية إنما ينطلقون من افتراض أن المجتمعات كلها في طريقها إلى استيعاب وسائل تكنولوجيا المعلومات والإعلام وأن كل فرد سيكون حاملاً لجهاز حاسوب وفي كل بيت جهاز.. وهذا افتراض موضع شك.. كما أن الشريحة المتابعة للصحافة الالكترونية ليست الشريحة المنتجة أو المعلنة بمفهومها الواسع لأنها طبقة شابة والواقع أن ظهور وسائل إعلام جديدة يؤثر بشكل وآخر على الوسيلة الأسبق، فالإذاعة في البدء سرقت الأضواء من الصحافة المكتوبة.. والتلفزيون هيمن على الاثنين والصحافة الالكترونية بدأت تكتسب مساحة وربما ستكون هناك وسائل جديدة في الأفق لا أحد يعلم كنهها حتى الآن، لأن عالم تكنولوجيا المعلومات في تطور مضطرد على أن الصحافة الالكترونية والكتاب الالكتروني مازالا في طور التجربة من الناحية الاقتصادية الإنتاجية. ولا يمكن الجزم بأنهما سيسيطران على المستقبل لأن التلفزيون لم يبلغ الإذاعة كما أن الصحافة الالكترونية لن تستطيع إبادة الصحافة المطبوعة.
وأتخيل أنه سيكون هناك تقاسم في سوق القراء والإعلان بين هذه الوسائل مع أن المقارنة بين الصحافة الالكترونية وبين الصحافة المطبوعة من ناحية الكلفة هي كالمقارنة بين الإذاعة والتلفزيون، فالإذاعة قليلة الكلف وكذلك الصحافة الالكترونية من حيث العملية الإنتاجية، بعكس الصحافة المطبوعة والتلفزيون ومهما يكن فإن الإنسان القارئ بطبعه يميل إلى احتواء ما يقرأ لكي يعود إليه ويحتفظ به، فأنت لا تتصور نفسك تقرأ رواية الكترونية أو صحيفة الكترونية من دون أن تحاول العودة إليها وإعادة تصفح ما قرأت، والورق وحده يتيح لك ذلك ويشعرك بأن ما تقرأ هو خاص بك. إذ ثمة علاقة حميمة بين القارئ والورق لا يمكن استشعارها عبر شاشة الحاسوب، ولا يستطيع الإنسان مثلاً متابعة قراءة صحيفة الكترونية لساعة أو ساعات يومياً من دون أن يتعرض لأعراض في العنق أو النظر وتشتت في التركيز نظراً لعملية البحث عما يريده، فالفارق بين الصحافة المطبوعة والصحافة الالكترونية هو كالفارق بين تناول شطيرة محددة وبين التمتع ببوفيه مفتوح غني بالمأكولات. وأتصور أن كلفة الاشتراك في الصحف أو الكتب الالكترونية أعلى من كلفة شراء الكتب المطبوعة أو الصحف المطبوعة، وهذا بدوره يقلل من حجم الاشتراكات في وسائل الإعلام الالكترونية، وقد سعت الصحافة المطبوعة إزاء هذا الزحف الالكتروني إلى التوزيع مجاناً في كثير من البلدان غير العربية، لكنها لم تستطع إعادة صياغة التحرير الصحافي وإن حاولت. فالصحافة المطبوعة باتت مضطرة إلى التركيز على القضايا والتحقيقات والثقافة والفكر ودخول منزل القارئ من موقع الصديق الناصح وإسداء الاستشارات حول قضايا منزلية والاقتصاد المنزلي ونشر التحليلات السياسية والاقتصادية والرأي أكثر من التسابق نحو السبق الصحفي والخبر لأن وسائل الإعلام الأخرى كالتلفزيون والصحافة الالكترونية أكثر سرعة في نقل الخبر. وأعتقد أنه مع اضطراد استخدام الانترنت وظهور المزيد من الصحف الالكترونية أو صدور نسخ الكترونية من صحف مطبوعة كرديف لها سيتبلور لاحقاً إلى تحول الصحف المطبوعة إلى ما يشبه صحفا تحليلية ورأي ومنوعات وصور.
وقد كان هذا الموضوع موضع نقاش في منتدى دبي الإعلامي هذا العام ولكن الكاتب لم يدع إليه هذه السنة ربما لأنه قال كلاماً لم يعجب شخوصاً مهيمنة على مفاصل إعلامية في العالم العربي في ندوة ضمن أنشطة الدورة السابقة للمنتدى العام الماضي.
وهذا يعيدنا إلى القول إن الصحافة الالكترونية التي يروج لها الزميل عثمان العمير منذ فترة لها ميزة الانعتاق من الغباء الصحافي المهيمن على كثير من الصحف المطبوعة أي هيمنة الصحافيين الشفهيين من ذوي المؤهلات غير المهنية، ولك أن تتخيل ما هي. وهؤلاء هم من وجهنا لهم نقداً لاذعاً في الدورة السابقة. وعلى أية حال فإن الصحافة الالكترونية لن تجب ما قبلها ولكنها جناح إعلامي إضافي قد يحلق في آفاق أكثر رحابة من وسائل الإعلام الأخرى.




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
__________________كل الحقوق ممنوحة__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.communication.akbarmontada.com
 
ثورة الإنترنت والصحافة المكتوبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طلبة علوم الاعلام و الاتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم :: قسم علوم الاعلام و التصال :: سنة ثالثة اعلام و اتصال :: سنة ثالثة اعلام و اتصال تخصص سمعي بصري+تخصص صحافة مكتوبة :: تكنولوجيا الإتصال الحديثة-
انتقل الى: