منتديات طلبة علوم الاعلام و الاتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم

أنا أتنفس حرية فلا تقطع عني الهواء
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
سجل و احصل على خدمات مجانية فقط على منتديات طلبة علوم الإعلام و الإتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم : تصاميم مجانية (إعلانات،شعارات، ملصقات،مطويات)  ، الإستمارة الإلكترونية .
 

الساعة الأن
الحملة العربية للمواطنة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
عبد الحميد بن باديس
سحابة الكلمات الدلالية
الاعلامية البحث الإعلام تاريخ تخرج الاعلام مذكرات العلمي الفنون الحملات الاذاعة محاضرات العربي جامعة السودان مفهوم كتاب الاتصال والاتصال المكتوبة الصحافة الحملة الخبر وسائل وكيلكيس منهجية
بوابة أساتذة المنتدى


 

أستاذ باهر الحرابي*ج ليبيا الشقيقة* اتصل به...هنا

 

أستاذ الياس قسنطينى*ج قسنطينة* اتصل به...هنا


اقرأ | أوقف

اعلانات


 ***




***


Communiqué du Rectorat بيان من رئاسة الجامعة Décret présidentiel abrogeant le décret 10-315 المرسوم الرئاسي المتضمن الغاء المرسوم 10ـ315 


***


***

********************************************** ***



 



اقرأ | أوقف

المواضيع الأخيرة
» كاميرات مراقبة خفية على شكل قلم وساعة وميدالية ومفتاح 01275852626
الأربعاء مارس 08, 2017 12:16 am من طرف شركة ريماس

» كاميرات مراقبة خفية على شكل قلم وساعة وميدالية ومفتاح 01275852626
الثلاثاء مارس 07, 2017 11:41 pm من طرف شركة ريماس

»  طلب مساعدة في وضع اشكالية للبحث مع العلم ان المدكرة هي مدكرة مقدمة لنيل شهادة ماستر اختصاص اعلام و اتصال
الأربعاء يناير 04, 2017 3:58 pm من طرف Paino Pianic

» طلب مساعدة في وضع اشكالية للبحث مع العلم ان المدكرة هي مدكرة مقدمة لنيل شهادة ماستر اختصاص اعلام و اتصال
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 2:41 pm من طرف Paino Pianic

» روبورتاجات وتحقيقات لطلبة جامعة مستغانم يمكنكم مشاهدتها من هنا
الجمعة ديسمبر 02, 2016 5:59 pm من طرف rihabsrawi

» مدخل لعلم الاقتصاد السياسي +كتاب للتحميل+
الخميس نوفمبر 24, 2016 10:51 pm من طرف azizgs

» مساعدةانا بحاجة الى بحث
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 6:22 pm من طرف hibabiba

» طرق التحكم في الاعلام والتوجيه
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 6:13 pm من طرف hibabiba

» مجموعة من البحوث
السبت نوفمبر 19, 2016 3:48 pm من طرف aliomar539

le site de la Faculté des Sciences Sociale

عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

اتصل بنا

خدمات مجانية


شاطر | 
 

  عولمة الصحافة العربية.. حقيقة أم خيال؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 1780
تاريخ التسجيل : 08/06/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: عولمة الصحافة العربية.. حقيقة أم خيال؟   الخميس سبتمبر 02, 2010 10:16 pm

ظاهرة
غسل الأدمغة العربية عن طريق اجهزة الاعلام الغربية، ظاهرة تناولها الكثير
من المفكرين والكتاب والصحافيين العرب، وكان من ضمنهم اخيرا الكاتب
الصحافي عبد الرحمن الراشد، في مقالته «ممنوع النشر باسم حرية الصحافة»،
ونحن هنا لا نطالب بمقاطعة عربية لوسائل الاعلام الغربية، وايضا لا نحاول
الحث على غسل العقلية الغربية بأجهزة الاعلام العربية، ولكننا ننادي
بالتقارب الفكري والتفاهم عن طريق فتح باب الحوار واقامة جسر الاتصال بين
الشرق والغرب.

ولكن
السؤال الذي يطرح هو: هل يمكن ان يجتمع كتّاب وصحافيون من بلدان وثقافات
مختلفة في جريدة واحدة، يكتبون بلغتهم الأم، ثم تترجم مقالاتهم وتصدر
الجريدة الواحدة في عدة لغات مختلفة ومع ذلك تكون مقبولة ومقروءة من قراء
لا تجمعهم لغة او عقيدة او تاريخ؟

لقد
نجحت الصحافة الغربية في الوصول للقارئ العربي من خلال ترجمة ما يكتبه
كتّابها وخاصة باللغة الانجليزية الى اللغة العربية. فترجمت مقالات
انجليزية كثيرة ونشرت في الجرائد العربية، بل ظهرت اخيرا المجلة الاميركية
المعروفة ـ نيوزويك ـ باللغة العربية.. ولكن لكي تكون العملية الاعلامية
وسيلة تبادل في الرأي وأداة لازالة العوائق والموانع الفكرية والثقافية،
يجب ان يكون هناك بث اعلامي من الجانب العربي ايضا. وقد يعتقد البعض ان
العائق الاساسي امام الرأي العربي يكمن في السيطرة الغربية الاقتصادية
والسياسية، وقد يكون هذا الى حد ما صحيحا، ولكن التحدي يكمن اساسا في
لغتنا العربية نفسها. فاللغة العربية فريدة لها خصائص تميزها عن اللغات
الأخرى مثل دقة التعبير والاعجاز والايجاز والمترادفات والمعاني الكثيرة
للفظ الواحد.

وقد
أفردت كتب اللغة والنحو مثل كتاب «النحو الوافي»، فصولا طويلة عن فرادة
واعجاز اللغة العربية. فنجد ان اللغة العربية تمتاز بدقة التعبير بألفاظها
وتفرع معاني الكثير من أفعالها. ففيها لكل معنى لفظ خاص، ففي اللغة
العربية على سبيل المثال لكل ساعة من ساعات النهار اسم خاص به. فالساعة
الاولى الذرور ثم البزوغ ثم الضحى ثم الغزالة ثم الهاجرة ثم الزوال ثم
العصر ثم الاصيل ثم الصبوب ثم الحدود ثم الغروب. وتتفرع معاني الافعال
بحيث يدل كل فرع عن معنى محدد، كتفرع فعل النظر الى رمق ولمح وحدج وشفن
وتوضح ورنا واستكشف واستشف. والعرب اقدر من غيرهم على الدلالة بلفظ قليل
على معان كثيرة لأن لغتهم تساعدهم على ذلك، وفي الامثال وكتب الفقه والشرع
والأدب امثلة كثيرة. وفي اللغة العربية مترادفات للاسماء تفوق أي لغة
أخرى، ناهيك من مترادفات الصفات. ومن خصائص اللغة دلالة اللفظ الواحد على
معان كثيرة. فللفظ (العين) على سبيل المثال، 35 معنى، وللفظ (العجوز) 60
معنى. ومن خصائص اللغة العربية ايضا ان لألفاظها وقعا على الأذن يكون له
تأثير موسيقي يختلف شدة ولطفا باختلاف التركيب فيؤثر في النفس تأثيرا خاصا
سواء كان نثرا او نظما. فإذا اضفنا الى ذلك طريقة التعبير العربية
الفريدة، واستخدام الدلائل والاشارات والامثال المعروفة فقط لقراء المنطقة
العربية، فإننا نجد أمامنا تحديا هائلا يقف في طريقنا الى الوصول الى
ترجمة صحيحة وكاملة تعبر تعبيرا صادقا عن آراء وافكار المفكرين والمثقفين
العرب.

ولكن
ماهية الترجمة الصحيحة؟ طبقا لنظرية ـ Toury ـ للترجمة فإن الترجمة
الصحيحة يجب ان يتوفر فيها شرطان: المصداقية والقبول. المصداقية، والمقصود
بها، مطابقة معنى ومضمون النص المترجم للنص الاصلي. القبول، والمقصود به،
ان يكون النص المترجم مكتوبا بلغة تماثل نفس المستوى الذي يكتب به الكاتب
بلغته الأم، وان يكون للنص المترجم نفس التأثير على القارئ الاجنبي كما
للنص الاصلي من تأثير على القارئ الذي يشارك الكاتب لغته.

هذه
النوعية من الترجمة يمكن تحقيقها في الصحف المشتركة المتعددة اللغة، اذا
تم اعداد المقال بواسطة فريق مكون من ثلاثة اعضاء وليس بواسطة الكاتب فقط،
العضو الاول هو الكاتب الذي يكتب النص الاصلي للمقالة. والعضو الثاني هو
المترجم وهو الذي يترجم المقال ويعمل على ان تكون الترجمة صادقة، أي
مطابقة تماما في المعنى والمضمون لما كتبه الكاتب. ويشترط في المترجم ان
يجيد اللغتين اجادة تامة، وان تكون لغته الأم هي لغة الكاتب. والعضو
الثالث هو المدقق، وهو الذي يراجع المقال ويتأكد انه مكتوب بأسلوب مقبول
للقارئ الاجنبي. ولا يشترط للمدقق ان يتقن لغة الكاتب ولكن يجب ان تكون
لغته الأم هي لغة القارئ. ويفضل ان يكون المدقق ايضا كاتبا في نفس
الصحيفة، تلك الصحيفة المتعددة اللغة، ويكتب باللغة الثانية التي تصدر بها
الصحيفة. ولكي ينجح العمل وتكون المقالة واضحة وفعالة ومقروءة بين القراء
ذوي الثقافات واللغات المختلفة، يجب ان يتم العمل في جو من التوافق
والتجانس بين اعضاء الفريق، حيث يعمل المراجع والمدقق كمستشارين للكاتب
يساعدانه على الوصول بآرائه وافكاره عبر العوائق الثقافية واللغوية الى
القارئ الاجنبي. وحيث يكون الكاتب منفتحا ومتفهما لعمل المراجع والمدقق،
قابلا لعرض آرائه وافكاره بطرق مختلفة او بديلة.

ان
مسؤولي الاعلام في البلدان العربية سيدركون، ان لم يكونوا قد أدركوا فعلا،
اهمية وصول ما يكتبه كتّابنا الى القارئ الغربي. وهناك الآن صحف عربية
تصدر باللغة الانجليزية والفرنسية وغيرهما، مثل صحيفة عرب نيوز والاهرام
ويكلي، ولكن هذه بداية فقط، فيجب ان تضم الاستراتيجيات الاعلامية العربية
المستقبلية قريبا مشروعات اعلامية مشتركة بين الصحف العربية والصحف
الغربية، مشروعات تهدف الى تأسيس صحف عالمية تكون مقبولة ومقروءة، ليس فقط
بين قراء العالم العربي ولكن بين قراء العالم الغربي ايضا.

ولهذا
فإذا كانت الشركات العالمية والمؤسسات المالية المشتركة هي سمة الجزء
الأخير من القرن العشرين، فهل ستكون الصحف المتعددة الثقافة واللغة هي
السمة التي ستفرض نفسها على بداية ومستقبل القرن الحادي والعشرين؟ ان
تكنولوجيا الاتصالات والعولمة والنظام العالمي الجديد وما انفجر في نطاقه
من مشاكل دولية، خاصة بين الأديان والثقافات الشرقية والغربية، جعل وجود
هذه الصحف امرا حتميا لا بد منه للتفاهم وللتقارب الفكري في المجتمع
الدولي لتجنب فتن وكوارث عالمية، الانسانية في غنى عنها.





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
__________________كل الحقوق ممنوحة__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.communication.akbarmontada.com
 
عولمة الصحافة العربية.. حقيقة أم خيال؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طلبة علوم الاعلام و الاتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم :: قسم علوم الاعلام و التصال :: سنة ثالثة اعلام و اتصال :: سنة ثالثة اعلام و اتصال تخصص سمعي بصري+تخصص صحافة مكتوبة :: مناهج و أبحاث-
انتقل الى: