منتديات طلبة علوم الاعلام و الاتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم

أنا أتنفس حرية فلا تقطع عني الهواء
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
سجل و احصل على خدمات مجانية فقط على منتديات طلبة علوم الإعلام و الإتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم : تصاميم مجانية (إعلانات،شعارات، ملصقات،مطويات)  ، الإستمارة الإلكترونية .
 

الساعة الأن
الحملة العربية للمواطنة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
عبد الحميد بن باديس
سحابة الكلمات الدلالية
الحملات المتخصصة تخرج الصحافة الاعلام العلمي مذكرات تعريف الصحفي تاريخ وسائل الحملة علوم وكيلكيس المؤسسة الاتصال السودان البحث مذكرة كتاب الإعلام والاتصال الاعلامية الاذاعة مفهوم العامة
بوابة أساتذة المنتدى


 

أستاذ باهر الحرابي*ج ليبيا الشقيقة* اتصل به...هنا

 

أستاذ الياس قسنطينى*ج قسنطينة* اتصل به...هنا


اقرأ | أوقف

اعلانات


 ***




***


Communiqué du Rectorat بيان من رئاسة الجامعة Décret présidentiel abrogeant le décret 10-315 المرسوم الرئاسي المتضمن الغاء المرسوم 10ـ315 


***


***

********************************************** ***



 



اقرأ | أوقف

المواضيع الأخيرة
» كاميرات مراقبة خفية على شكل قلم وساعة وميدالية ومفتاح 01275852626
الأربعاء مارس 08, 2017 12:16 am من طرف شركة ريماس

» كاميرات مراقبة خفية على شكل قلم وساعة وميدالية ومفتاح 01275852626
الثلاثاء مارس 07, 2017 11:41 pm من طرف شركة ريماس

»  طلب مساعدة في وضع اشكالية للبحث مع العلم ان المدكرة هي مدكرة مقدمة لنيل شهادة ماستر اختصاص اعلام و اتصال
الأربعاء يناير 04, 2017 3:58 pm من طرف Paino Pianic

» طلب مساعدة في وضع اشكالية للبحث مع العلم ان المدكرة هي مدكرة مقدمة لنيل شهادة ماستر اختصاص اعلام و اتصال
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 2:41 pm من طرف Paino Pianic

» روبورتاجات وتحقيقات لطلبة جامعة مستغانم يمكنكم مشاهدتها من هنا
الجمعة ديسمبر 02, 2016 5:59 pm من طرف rihabsrawi

» مدخل لعلم الاقتصاد السياسي +كتاب للتحميل+
الخميس نوفمبر 24, 2016 10:51 pm من طرف azizgs

» مساعدةانا بحاجة الى بحث
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 6:22 pm من طرف hibabiba

» طرق التحكم في الاعلام والتوجيه
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 6:13 pm من طرف hibabiba

» مجموعة من البحوث
السبت نوفمبر 19, 2016 3:48 pm من طرف aliomar539

le site de la Faculté des Sciences Sociale

عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

اتصل بنا

خدمات مجانية


شاطر | 
 

 بين البراغماتيـــة والعداء للصهيونية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المراسل
عضو مجتهد
عضو مجتهد


عدد المساهمات : 286
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: بين البراغماتيـــة والعداء للصهيونية   الأربعاء ديسمبر 29, 2010 3:55 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]لم
يعد خفيا على أي كان أن الجزائر تعاني بشكل حاد في ما يتعلق باللغات
الأجنبية، على اعتبار أن الصراع المتوارث بين المعرّبين والمفرنسين الذي
امتد ليؤثر على المنظومة التربوية، انتهى به المطاف إلى تخريج جيل لا يتقن
لا العربية ولا الفرنسية، مثلما يتفق عليه الخبراء، لنكتشف أن الإنجليزية
وغيرها



من لغات العالم المعاصر لم تدخل القاموس الجزائري، والحال أن هذا الوضع أثر
بشكل خطير على الترجمة ومستوى التحصيل العلمي، مثلما هو الحال مع العبرية،
التي تبقى غائبة عن المناهج التعليمية حتى بالنسبة للاختصاصات المفترض
فيها تعلمها، على غرار مقرر الديانات المقارنة بجامعات وكليات علوم
الشريعة، على اعتبار أن دراسة اليهودية يمر حتما عن طريق تدريس العبرية·
غير أن ذلك بات يثير جدلا في الجزائر لربط هذه اللغة ليس فقط باليهودية
وإنما بالصهيونية ومساندة إسرائيل· في هذا الموضوع نفتح المجال لعدد من
الخبراء للحديث عن جدوى تدريس العبرية في الجزائر·






عبد الله بوخلخال عميد جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية : العبرية لا تدرّس بالجامعة بسبب غياب أساتذة يتقنونها



في
حوار أجرته معه ''الجزائر نيوز''، ذكر عبد الله بوخلخال عميد جامعة الأمير
عبد القادر، أن تدريس اللغة العبرية في الجامعة الإسلامية بقسنطينة توقف
سنوات التسعينيات بعد استقالة أستاذين مصريين كانا يتكفلان بتدريس هذه
اللغة للطلبة المتخصصين في شعبة مقارنة الأديان، موضحا في السياق ذاته بأن
إدارته تبحث، ومنذ سنوات، عن أساتذة مختصين لإعادة إدراج العبرية في
البرنامج، غير أن الطلبات المتعددة التي وجهت للوزارة الوصية لم يتلقوا
الرد عليها




حاوره: عبد الكريم لونيس



تنفرد جامعة الأمير عبد القادر بكونها الجامعة الوحيدة وطنيا التي درست بها اللغة العبرية، هل العملية لا تزال مستمرة؟

تدريس
اللغة العبرية بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بقسنطينة توقف
منذ حوالي 15 سنة بعد استقالة أستاذين مصريين كانا يتكفلان بتدريس هذه
اللغة للطلبة المتخصصين في مقارنة الأديان، وقد تخلى الأستاذين عن منصبيهما
في تلك الفترة بسبب ما كانت تمر به البلاد، ومنذ ذلك التاريخ ونحن نبحث عن
أساتذة لتدريسها، لكن لم نتلق أي رد·




الرد هل تنتظرونه من أساتذة وجهت لهم الدعوة ورفضوها أم هناك جهات وسيطة؟

الطلب
يوجه للوزارة الوصية· ومع بداية كل سنة نوجه طلب إليها، لكن إلى حد الآن
لم نتلق أي رد، والسبب معروف هو عدم وجود أساتذة ذوو كفاءة تؤهلهم لتدريس
هذه اللغة




يحتاج
تخصص مقارنة الأديان إلى التحكم في اللغة العبرية لتدريس الديانة
اليهودية، كيف تتم العملية حاليا في ظل غياب أساتذة مختصين في المجال؟


ليس
بالضرورة أن تكون عارفا باللغة العبرية أو تتقنها حتى تستطيع أن تدرس
الديانة اليهودية أو تبحث فيها لأنها مترجمة إلى العديد من اللغات، وعلى
رأسها اللغة العربية، غير أن ما يعاب في العملية هو غياب التدقيق، لأن
الترجمة قد لا تكون صحيحة 100%، كما أن البحث عادة لا يكون دقيقا، لأن النص
المترجم ليس كالأصلي، وقد تختلف المعاني




رفض الجزائر لكل ما هو إسرائيلي أمر مفروغ منه والاعتماد على أساتذة ذوي أصول يهودية شيء مستحيل، ما هو الحل في رأيك؟

العبرية
ليست لغة خاصة باليهود فقط بل هناك الكثير من الأساتذة العرب الذين
يتقنونها على غرار الفلسطينيين، وهو ما نحاول بلوغه في الوقت الحالي، حيث
أننا وبعلاقاتنا الخاصة وجهنا دعوة للعديد من الأساتذة في الدول العربية
للبحث عن أساتذة عرب يتقنون هذه اللغة على أن نربط الاتصال معهم من أجل
القدوم إلى الجزائر وتدريس هذه اللغة بجامعة الأمير عبد القادر، وهو النداء
الذي نوجهه من جديد عبر جريدتكم·


ألا ترون بأن تبادل البعثات أمر قد يساعد الطلبة الذين يستفيدون منها على تعلم اللغة العبرية؟

هي فكرة صائبة وقد نعتمدها مستقبلا في حال لم نجد أساتذة يدرسونها بالجامعة الإسلامية·



من جانب الطلبة، هل هناك رغبة لديهم من أجل دراسة هذه اللغة، وإن أدرجت هل ستكون إجبارية أو اختيارية؟

هناك
مثل يقول ''أعرف عدوك بلغته''، وأكيد طلبتنا إن وجدوا من يدرسهم اللغة
العبرية، فلن يبخلوا على أنفسهم بتعلمها لأنها سلاح قد يحتاجون إليه في أي
وقت· أما فيما يتعلق بكونها إجبارية أم اختيارية، فاللغة العبرية إن أدرجت
مستقبلا في البرنامج فستكون اختيارية·


---------------------------------------------

ضياع تراث جزائري مكتوب بالعبرية



تؤكد
العديد من الدراسات أن يهود الجزائر دأبوا على التأليف باللغة العبرية،
مثلما يؤكده الدكتور بن عبد الرحمان عبد العزيز، الأستاذ المحاضر في جامعة
السوربون في مادة اللسانيات على أن اليهود الجزائريين، سيما في المدن
الكبرى، على غرار قسنطينة، وهران وتلمسان إلى جانب العاصمة كانوا ذوي مستوى
تعليمي عالي، ما دفع بالكثيرين منهم ولوج عالم التأليف، مشيرا إلى أن جانب
كبير من هذه المؤلفات تم باللغة العبرية، سيما فيما يتعلق بتاريخ يهود
الجزائر وكل ما يتعلق بالدين والروحيات، غير أن الدكتور يؤكد على أن
الجزائر أضاعت كل تلك المؤلفات، على اعتبار أن جزءا منها تم نقله إلى فرنسا
بعد رحيل يهود الجزائر، في حين الجانب الأكبر تم حرقه وإتلافه عقب
الاستقلال بعد إقدام المتطرفين على اقتحام أماكن العبادة اليهودية خاصة في
كل من وهران وتلمسان، حيث تم حرق كل المخطوطات التي كانت بها· المثير أن
المتحدث يشير إلى أن ما تم إتلافه وما تم نقله إلى فرنسا أو إلى مناطق أخرى
من أوروبا كان يضم جانبا من تاريخ الجزائر· في السياق ذاته يؤكد الأستاذ
بن عبد الرحمان أن تلك المخطوطات كانت تضم العديد من المجالات العلمية ولا
تقتصر فقط على المجال الديني، في إشارة إلى أن هناك من المخطوطات التي كانت
تتطرق لجغرافيا المناطق الجزائرية، كتب حول تاريخ الغناء الأندلسي وغيرها
من المجالات التي قد تبدو غير مهمة، إلا أنها غاية في الأهمية لمعرفة جانب
من حياة يهود الجزائر الذين شكلوا جزءا من هذه البلاد على مرّ عصور طويلة·
في السياق ذاته، يشير المتحدث إلى أن مراكز البحوث الفرنسية تتوفر على
القليل المتبقي من هذا التراث الجزائري المكتوب باللغة العبرية، غير أنه في
ظل غياب الاهتمام بتدريس العبرية لا أساس للمطالبة بهذه المخطوطات أو
محاولة استعادتها، على اعتبار أن الجزائر تتوفر على اختصاص الدراسات
اليهودية أو العبرية·




سامية· ب

---------------------------------------------

عبد الكريم رحمانية مؤلف كتاب لتدريس العبرية: من المؤسف أن الجامعة الجزائرية لا تدرس العبرية



في
هذا الحوار، تحدث عبد الكريم رحمانية، عن إصداره الجديد ''العبرية الحديثة
للمبتدئين'' الذي كشف من خلاله أن هناك مقاربة بين اللغة العبرية والعربية
من حيث الأصول والقواعد···


''العبريّة الحديثة للمبتدئين'' هو عنوان كتابك الصادر عن منشورات بغدادي، لماذا هذا الاهتمام باللغة العبريّة؟

أعتقد
أن اهتمامي بالقضية الفلسطينية وفضولي الزائد لمعرفة أصول هذه اللغة،
دفعني للتفكير مرارا لأتعلم الرموز الحقيقية لأسرار تلك اللغة، وهو الشيء
الذي حفزني قبل خمس سنوات لأتعلم اللغة العبرية بشكل جدي، وبعدها أخذت
مباشرة أتعلم ذلك عبر مواقع الأنترنت، كما استندت في ذلك على بعض الأشرطة
السمعية والبصرية، كما أنني اعتمدت على الكتب العبريّة المترجمة
بالإنجليزية المتوفرة عبر مواقع الأنترنت، كما أنني تعلمت العبرية من قبل
أستاذ مصري، فهذا الأخير علمني الكثير من الفوائد للعبريّة الحديثة·




وكيف وجدت اللغة العبرية بعد أن تعلمتها؟

بصراحة،
بعد أن أصبحت أتقن اللغة العبرية من خلال اجتهادي في تعلمها لأكثر من سنة،
اكتشفت أن هناك تقاربا كبيرا بينها وبين اللغة العربية خاصة في قواعد
اللغة والجذور، وهو الشيء الذي دفعني في التفكير من أجل تعلم اللغة العبرية
باستعمال اللغة العربية بذل تعلمها عبر اللغة الإنجليزية، وخلالها أخذت
أبحث عن الكتب المؤدية ذلك غير أنها كانت نادرة جدّا وتكاد تنعدم، ولحسن
حظي تحصلت على معجم عربي عبري عربي من مصر، وهذا الأخير صادر عن دار الكتب
العلمية، غير أن ما وجدته بالمعجم أنه لا يفي بالغرض الذي أبحث عنه، فتوجهت
بعدها مباشرة إلى دمشق سنة 2007 -2008، غير -وللأسف- لم أجد بالمكتبات
السورية إلا كتاب واحد يعلم اللغة العبرية للمبتدئين، فهذا التالي هو الآخر
لا يفي بالغرض المطلوب من خلال احتوائه فقط عن العبارات المترجمة لا غير·




هل يمكن أن تعطينا بعض المراجع التي اعتمدت عليها في إصدارك؟

كما
سبق وأن ذكرت أن كتب اللغة العبرية نادرة جدّا، غير أنني اعتمدت على مرجع
معلم العبرية على الخط وأيضا اعتمدت على كتاب ''الجذور الأيلان ليف''
و''العبرية الحديثة للمبتدئين'' للبروفسور أوري يوسف·




هل هذا الكتاب موجه لعامة الجزائريين أو ليهود الجزائر؟

على
العكس من ذلك، فالكتاب موجه إلى كافة الجزائريين، غير أني أكون أسعد كثيرا
إذا استفاد منه يهود الجزائر ''فألف مرحبا''، وبما أن هدفي من وراء الكتاب
ليس تجاريا بالدرجة الأولى، غير أنني أكون أسعد إذا استفاد منه واحد
بالمائة، وبما أن اليهود أنفسهم والجامعات الإسرائيلية تدرس اللغة العربية
حاولت من خلال إصداري أن أغرس غيرة تعلم اللغة العبرية لدى الشباب
الجزائري، عملا بالقول الشريف ''من تعلم لغة قوم سلم شرهم''·




ما تفسيرك لغياب تدريس اللغة العبرية في الجزائر وعدم الاهتمام بها عربيا؟

من المؤسف ألاّ يتم تدريس العبرية في الجزائر، فهي لغة مثل بقية اللغات التي لا بد من التعامل معها دون عقد أيديولوجية أو سياسية·

حاورته: حفيظة عياشي

---------------------------------------------

الجدل حول تدريس العبرية تقوقع لا معنى له التعــامل مــع العبـرية كســائر اللغــات



يجمع
كل الجامعيين الذين تحدثنا إليهم، على أن الجدل المزعوم بخصوص تدريس
العبرية في الجزائر، ما هو في الواقع سوى استمرار للفكر الضيق الذي يسعى
لخلق أجواء من الصدام بين الثقافات، في إشارة إلى أن الجزائر منذ سنوات
الاستقلال الأولى تشهد صراعا على اللغة بين المعرّبين والمفرنسين، وهو ما
ذهبت إليه الدكتورة سلمى لطاد قارة، أستاذة اللغة الألمانية التي أكدت أنه
''كلما يأتي الحديث عن تدريس اللغات الأجنبية في الجزائر إلا ووجدنا من يقف
في وجه التجديد بحجة الحفاظ على مكانة اللغة العربية، ما لا يدركه أصحاب
هذا الطرح أنهم بطرقهم هذه إنما يسيئون إلى العربية أكثر مما يخدمونها، على
اعتبار أن اللغات تزدهر بالاحتكاك والتفاعل فيما بينها حتى وإن تعلق الأمر
باللغة العبرية، التي تعد أكثر من ضرورية بسبب كل تلك الخلافات التي تجمع
العرب بالدولة الإسرائيلية· من وجهة نظري، تدريس اللغة العبرية أكثر من
حتمية ولو من باب ''إعرف عدوك''، وهو ذات ما ذهب إليه سعيداني عبد المجيد،
أستاذ اللسانيات بجامعة الجزائر، الذي أشار إلى أنه لا بد للجزائر أن تتخلص
من هذه العقدة اقتداء بما عملت به العديد من الدول العربية، التي لم تعد
تتحرج من تدريس اللغة العبرية، على غرار مصر والمغرب، اللذان كسرا الحاجز
اللغوي، مشيرا إلى أن الجزائر إلى غاية فترة ماضية قريبة من تاريخها كانت
تضم، وعلى امتداد عصور طويلة، مواطنين من الديانة اليهودية، وعليه لا بد
عليها أكثر من غيرها الاهتمام بهذه اللغة ''السامية''، موضحا أن الدولة
العبرية نفسها لا تتحرج من تدريس العربية، بل إنها تعمد لترجمة كل ما يصدر
بالعربية· وبهذا الخصوص يؤكد أنه لا بد من التعامل مع العبرية على أنها لغة
كغيرها من لغات العالم بعيدا عن التقوقع الفكري والسياسي الذي بات يرهن
المنظومة الفكرية·





أمينة زواوي


الجزائر نيوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بين البراغماتيـــة والعداء للصهيونية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طلبة علوم الاعلام و الاتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم :: القسم العام :: منتدى المواضيع المختارة-
انتقل الى: