منتديات طلبة علوم الاعلام و الاتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم

أنا أتنفس حرية فلا تقطع عني الهواء
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
سجل و احصل على خدمات مجانية فقط على منتديات طلبة علوم الإعلام و الإتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم : تصاميم مجانية (إعلانات،شعارات، ملصقات،مطويات)  ، الإستمارة الإلكترونية .
 

الساعة الأن
الحملة العربية للمواطنة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
عبد الحميد بن باديس
سحابة الكلمات الدلالية
الدولي عنوان الخطاب وسائل الحملة والهوية من يمول الاعلامية الثاني الإعلام السودان لاعلانية الديني الحملات تاريخ
بوابة أساتذة المنتدى


 

أستاذ باهر الحرابي*ج ليبيا الشقيقة* اتصل به...هنا

 

أستاذ الياس قسنطينى*ج قسنطينة* اتصل به...هنا


اقرأ | أوقف

اعلانات


 ***




***


Communiqué du Rectorat بيان من رئاسة الجامعة Décret présidentiel abrogeant le décret 10-315 المرسوم الرئاسي المتضمن الغاء المرسوم 10ـ315 


***


***

********************************************** ***



 



اقرأ | أوقف

المواضيع الأخيرة
» كاميرات مراقبة خفية على شكل قلم وساعة وميدالية ومفتاح 01275852626
الأربعاء مارس 08, 2017 12:16 am من طرف شركة ريماس

» كاميرات مراقبة خفية على شكل قلم وساعة وميدالية ومفتاح 01275852626
الثلاثاء مارس 07, 2017 11:41 pm من طرف شركة ريماس

»  طلب مساعدة في وضع اشكالية للبحث مع العلم ان المدكرة هي مدكرة مقدمة لنيل شهادة ماستر اختصاص اعلام و اتصال
الأربعاء يناير 04, 2017 3:58 pm من طرف Paino Pianic

» طلب مساعدة في وضع اشكالية للبحث مع العلم ان المدكرة هي مدكرة مقدمة لنيل شهادة ماستر اختصاص اعلام و اتصال
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 2:41 pm من طرف Paino Pianic

» روبورتاجات وتحقيقات لطلبة جامعة مستغانم يمكنكم مشاهدتها من هنا
الجمعة ديسمبر 02, 2016 5:59 pm من طرف rihabsrawi

» مدخل لعلم الاقتصاد السياسي +كتاب للتحميل+
الخميس نوفمبر 24, 2016 10:51 pm من طرف azizgs

» مساعدةانا بحاجة الى بحث
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 6:22 pm من طرف hibabiba

» طرق التحكم في الاعلام والتوجيه
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 6:13 pm من طرف hibabiba

» مجموعة من البحوث
السبت نوفمبر 19, 2016 3:48 pm من طرف aliomar539

le site de la Faculté des Sciences Sociale

عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

اتصل بنا

خدمات مجانية


شاطر | 
 

 طلب مساعدة عاجلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ryam
عضو مجتهد
عضو مجتهد


عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

مُساهمةموضوع: طلب مساعدة عاجلة   الأحد ديسمبر 26, 2010 2:25 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
ارجوكم ساعدوني في البحث عن تكنلوجيا الاتصال الحديثة
ودورها في تحسين الانتاج الاعلامي
واشتي اسأل سؤال ثاني وهو خاص للطلبة الذين يعرفون في الحاسب
الالي (شرح مبسط للنظام الثنائي والعشري) وكيفية تمثيل الكلمات والارقام في الحاسوب مثلا
تمثيل كلمة علي او كلمة Hello في النظام الثنائي
وشكرا لكم مقدما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 1780
تاريخ التسجيل : 08/06/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: طلب مساعدة عاجلة   الثلاثاء ديسمبر 28, 2010 7:36 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
__________________كل الحقوق ممنوحة__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.communication.akbarmontada.com
المدير
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 1780
تاريخ التسجيل : 08/06/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: طلب مساعدة عاجلة   الثلاثاء ديسمبر 28, 2010 7:37 pm

يتبع...




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
__________________كل الحقوق ممنوحة__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.communication.akbarmontada.com
المدير
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 1780
تاريخ التسجيل : 08/06/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: تأثير استخدام تكنولوجيا الاتصالات الحديثة في وسائل الاتصال الجماهيرية المقروءة   الثلاثاء ديسمبر 28, 2010 7:59 pm


تأثير استخدام تكنولوجيا الاتصالات الحديثة في وسائل الاتصال الجماهيرية المقروءة


المقدمة
تتبدل الظروف باستمرار، فيتغير وجه العالم، ويدفع إلى نشوء وظائف جديدة لهذا النسق أو ذاك ، مما يبعث على بروز بنى جديدة . ومن هنا فأن النسق المهم الذي يحفز على التقدم وعلى مواصلة التطور وهو ذلك النسـق القـادر على التوظيف المؤثـر بما يتـلاءم والظروف المستجدة ، أو القادر على جمع المعلومات القيمة وترسيخها . (1)
إن الاتصال من أهم الظواهر الاجتماعية التي حظيت باهتمام الباحثين ، وهو أساس استمرار المجتمـع باعتباره يقوم على التفاعـل الاجتماعي بيـن الأفراد ، حتى وان اختـلف الاتصال بمضمونه أو في وسائله المتعددة ، فانه يبقى السبيل الوحيد لاستمرار المجتمع وتحقيق كيانه الاجتماعي . (2) .
إن الحيـاة البشريـة تقـوم برمتهـا على الإتصال ، أي على العلاقـات الإنسانية بمـا في ذلـك العلاقـة العاطفيـة والدينية والفكرية والسياسيـة والتجاريـة والعائليـة والمهنيـة . وكــان لابد لمختلف وسائـل التعبـير والتواصل الإنساني إن ترتـقي بأدواتها وتنهض بمفرداتهـا لتواكب معطيـات المرحلـة المعاصـرة وتحقـق مـا يتطلبـه المشهـد العالمـي بمتغـيراتـه المتسارعـة ومفاهيمـه الحديثـة مـن احتياجـات ومتطلبـات باتت بمثابـة معاييـر حضاريـة يعتمـد عليهـا بصورة أساسية في تصنيف المجتمعات البشرية ومدى مواءمة هذه المجتمعات للحياة المعاصرة في شتى حقولها وأنساقها الفكرية منها والإبداعية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية وسواها من الجوانب التي صار من غير الممكن أن تفصل بعضها لدى صياغة حالة حضارية متكاملة في مختلف سياقاتها لأمة من الأمم أو لشعب من الشعوب ، وهو الأمر الذي يعد إفرازا منطقيا لمجريات الأحداث المتسارعة في الميدان العلمي عامة والتقني المعلوماتي بصورة خاصة .(3) .
إن التحولات التاريخية الكبيرة كان لها دور انعطافي في التطور البشري والتقدم الحضاري ولكن التحولات التي شهدها القرن العشرين هي شيء آخر في منعطفاته ، إذ استخلص هذا القرن كل تجارب التاريخ واستجمع خبراته وبدأ حركة تصاعدية بلغت ذروتها في نهايته وبدأ إطلالته على القرن الواحد والعشرين ، والتقدم التقني والمعلوماتي في الاتصال كان علاقة هذا العصر التي طرحها مبتكروها كمرحلة انتقالية حاسمة في حياة البشرية . واستطاعت هذه التقنية أن ترفع الحواجز وتقرب المسافات إلى حد جعل العالم شاشة صغيرة تمتد عبر شبكة معقدة من الاتصالات ، وهذه التقنية قد ولدت وتولد مفاهيم جديدة لأنها قد قاربت بين البشر والأمم إلى حد التفاعل الشديد والسريع بحيث خلقت حالة تواصل شديدة بين الأفكار والثقافات . (4) .
إن التكنولوجيا الجديدة تتيح للأفراد تجاوز مستوى المسافة المطلوبة لعملية الاتصال ، أي أنها تتيح للفرد أن يدخل في علاقة مع أي شخص كان وفي أي مكان يكون دون أي إحساس بصعوبة الاتصال المباشر ، فعالم الإتصال اليوم يتجاوز حدود وسائل الإعلام الجماهيرية التقليدية ، حيث تشكل الأقمار الصناعية والانترنت إحدى الجوانب الهامة في عالم الاتصال بين الناس ، وما هو مهم اليوم هو أن نعرف ماذا تحمل هذه التكنولوجيا في طياتها ؟ وما هو تأثيرها على المجتمع بشكل عام وعلى وسائل الاتصال التقليدية بشكل خاص ؟ .

مدخل إلى الصحافة المقروءة
مفهوم الصحافة : تعرف الصحافة على أنها عملية جمع وتحرير الأخبار وتقديمها من خلال وسائل الإعلام المتعددة ، أو هي الكتابة المصممة للنشر في الصحف والمجلات حسب قاموس ويبستر ، أمــا المـوسوعـة الـبريطـانيـــة فإنهـا تعرف الصحافـة بأنها عمليـة جمـع وتحضير ونشر الأخبار والمواد التحريرية في وسيلة إعلامية (5) .
نشأة الصحافة المقروءة وتطورها
تعود تسمية الصحف إلى عصر ما قبل الطباعة ، والصحف التي ورد ذكرها في القران الكريم ، ربما تكون نوع من المخطوطات التي توثق بعض الأحداث والأخبار المهمة في تلك الحقب التاريخية البعيدة قبل نزول الكتب الإلهية المقدسة . ويشير بعض الباحثين إلى أن جريدة ( كين كان ) الصينية ، التي نشرت عام 911 قبل الميلاد هي أقدم نوع بسيط من الصحافة المقروءة ، في حين يرى آخرون أن جريدة ( الوقائع الرسمية ) الرومانية الصادرة عام 58 قبل الميلاد هي الأقدم ، وقد كانت أوائل الصحف تصدر على شكل نشرات جداريه ، أو كراسات للأخبار المنسوخة باليد ، كما كان في انجلترا خلال القرن الثالث عشر ، وانتشرت بعد ذلك في كل من ايطاليا وألمانيا ، وعند اختراع الطباعة في القرن الخامس عشر ، أحدثت قفزة هائلة في ميدان الصحافة المقروءة ، حيث أصبح من السهل طبع ونشر عدد كبير من النسخ في وقت قصير ونفقات وجهود كبيرة .
ويصف عصر النهضة الصناعية خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر بأنه عصر الصحافة المطبوعة ، فقد ظلت الصحف والمجلات تمثل وسيلة الإعلام الأكثر تأثيرا طوال ما يزيد على قرنين من الزمن ، وقد ازدهرت صحافة الدوريات التي تصدر في فترات زمنية منتظمة ، يومية أو أسبوعية أو شهرية أو فصلية أو سنوية ، وبأعداد متتالية وتحت عنوان واحد . .
إن الصحيفة بإعتبارها إحدى وسائل الإتصال كان هذا النوع من الإتصال الإخباري مرتبطا بإيقاع الحياة الحضرية الصناعية الذي يتسم بالسرعة والانتظام والتنوع ، ولذلك فإن الصحافة إشباعا لرغبة أو حاجة إنسانية في البحث عن المعلومات ومتابعة الأحداث الجارية والتواصل مع البيئة الاجتماعية . (6) .
وقد تعرضت الصحافة لمجابهة الوسائل الإعلامية الأخرى التي توالى ظهورها تباعاً ، وتعالت الصيحات بأن هذه الوسائل سوف تحدث تأثيرا سلبيا كبيرا على الصحافة ، إلا أن الصحافة استطاعت إن تطور نفسها وتغير من محتواها لتصبح متفاعلة مع الجماهير . وتاريخ الصحافة تاريخ لعناصر ومكونات كثيرة ، فالصحف ليست أشياء فحسب بل هي أشخاص وعمليات وتأثيرات وتأثر ووظائف وإنجازات وغيرها من التحولات والتغيرات التي أدخلتها الصحافة على نفسها من تنوع بالأخبار وأعمدة ثابتة وصور كاريكاتورية وغيرها من الفنون الصحفية المتعددة . (7)
تكنولوجيا الإتصال والإعلام
سجلت تكنولوجيا الإتصال الحديثة تطورا مذهلا نهاية القرن الماضي ، وشكل ذلك التطور بدوره منطلق التغيرات المتسارعة في مجال الحياة الاجتماعية الثقافية وخاصة في الإتصال ووسائل الإعلام ، لذلك لابد من الوقوف أولاً لمعرفة مفهوم التكنولوجيا بشكل عام وتكنولوجيا الإتصال بشكل خاص.(Cool .
التكنولوجيا : يعد لفظ التكنولوجيا من أكثر الألفاظ شيوعا واستخداما في عصرنا الحالي حتى من قبل المواطن العادي ، ويبدو أنه بقدر ما يزداد شيوع استخدام هذا اللفظ بقدر ما يزداد الغموض واللبس اللذان يكتفانه ، فقد اكتسب لفظ التكنولوجيا الكثير من المطاطية ولحقه الكثير من التأويل والالتباس حتى أصبح يعني أشياء كثيرة ومختلفة ومتناقصة حسب مستخدم اللفظ . وهناك تعريفات عديدة للتكنولوجيا منها ( هي مجموعة المعارف والخبرة المتراكمة والمتاحة والأدوات والوسائل المادية والتنظيمية والإدارية التي يستخدمها الإنسان في أداء عمل ما أو وظيفة ما في مجال حياته اليومية لإشباع الحاجات المادية والمعنوية سواء كانت على مستوى الفرد أو المجتمع).(9)
أما التكنولوجيا ، بمعناها الأصلي فهي ( علم الفنون والمهن ) ودراسة خصائص المادة التي تصنع منها الآلات والمعدات ، فقد ظهر إستخدام لفظ التكنولوجيا في العصور الحديثة وبالأخص بعد ظهور الثورة الصناعية عندما بدأت الآلة تأخذ أهميتها المتصاعدة ومكانتها البارزة في مجال الإنتاج الصناعي . (10) أما تكنولوجيا الإتصال تعرف بأنها مجموعة التقنيات أو الوسائل أو النظم المختلفة التي توظف لمعالجة المضمون أو المحتوى الذي يراد توصيله من خلال عملية الإتصال الجماهيري أو الشخصي أو التنظيمي أو الجمعي والتي من خلالها يتم جمع المعلومات والبيانات المقروءة أو المسمـوعة أو المرئية (11) أو هي (مجمل المعارف والخبرات المتراكمة والمتاحة والأدوات والوسائل المادية في جمع المعلومات وإنتاجها وتخزينها واسترجاعها ونشرها وتبادلها أي توصيلها إلى الأفراد والمجتمعات ) .(12) أما تكنولوجيا الإتصال والمعلومات فهي كل ما ترتب على الاندماج بين تكنولوجيا الحاسوب الاليكتروني والتكنولوجيا السلكية واللاسلكية والإليكترونيات الدقيقة والوسائط المتعددة من أشكال جديدة لتكنولوجيا ذات قدرات فائقة على إنتاج المعلومات وجمعها وتخزينها ومعالجتها ونشرها واسترجاعها بأسلوب غير مسبوق يعتمد على النص والصوت والصورة والحركة واللون وغيرها من مؤثرات الإتصال التفاعلي الجماهيري والشخصي معا . (13)

دور وسائل الإتصال الحديثة في وسائل الإعلام المقروءة
شهدت تكنولوجيا الاتصال خلال العقدين الماضيين ولا تزال نمواً متزايداً فاق القدرة على وضع تصور كامل يحكم إداء هذه التكنولوجيا (14) حيث يعيش العالم مرحلة جديدة من مراحل تطوره التكنولوجي ، وتتميز هذه المرحلة بسمة أساسية هي المزج بين أكثر من تكنولوجيا اتصالية تمثلها أكثر من وسيلة لتحقيق الهدف النهائي وهو توصيل الرسالة كالحاسوب الاليكتروني والأقمار الصناعية والشبكات الاليكترونية . . .
وتتميز التكنولوجيا الاتصالية الحديثة بتعاقبها السريع وتجددها وتطورها المستمر وشمولها بكافة جوانب الصناعة الإعلامية خاصة بعد اندماجها بتكنولوجيا المعلومات التي تغير العالم المعاصر ، ولذلك تقتني المؤسسات الإعلامية المعدات التقنية الحديثة لتحقيق هدفين :
الأول : يتعلق باستخدامها الاستخدام الأمثل في إنتاج المواد الإعلامية . .
الثاني : يتعلق بأمور تتصل بهيبة المؤسسة واحترامها أو ونفوذها . .
ويطلق على التكنولوجيات السائدة أو المميزة لهذه المرحلة التي نعيشها التكنولوجيا التفاعلية أو التكنولوجيا متعددة الوسائط (15) .
تكنولوجيا الحاسوب الاليكتروني واستخدامه في مجال الإعلام
لقد أتى الحاسوب الاليكتروني لتحقيق الثورة الاتصالية الثالثة لكل وسائل الاتصال وتكنولوجياتها ، حيث يتم آليا من خلال الاليكترونيات الدقيقة والدوائر المتكاملة ، السيطرة على عمليات جمع البيانات والمعلومات وتوثيقها وتخزينها ومعالجتها وبثها إلى الجماهير عبر الوسائل المطبوعة أو المسموعة أو المرئية ، وقد دخل الحاسوب الاليكتروني في مجال الاتصال الجماهيري كضرورة بعد إن تزايدت معدلات دخول المعلومات ومعدلات خروجها وتغيرها بشكل يفوق مقدرات الإنسان (16) ويمكن حصر الخدمات والمزايا التي يقدمها الحاسوب الاليكتروني للمؤسسات الإعلامية في النقاط التالية : .
1. تخزين كميات كبيرة من المعلومات على الأقراص المدمجة . . .
2. تحديث المعلومات بسهولة . .
3. تحميل المعلومات على أداة ثانية ومعاينتها وتوفيرها باستخدام الشبكة. .
4. توصيل المعلومات يتم بشك سريع ، كما إن تكلفة إدارتها ونسخها قليلة .
. 5. استحداث طرائق متعددة في معاينة المعلومات حسب فئة الجمهور. .
6. الجمع بين الصورة والنص والصوت على حامل واحد . (17)
. استطاع الحاسوب الاليكتروني أن يلبي ما يطلب من النظام بالسرعة التي يريده الطالب ، وفي مجال الإعلام والاتصال بالجماهير يمكن النظر إلى استخدام الحاسوب الاليكتروني من خلال عدة محاور هي : . المحور الأول : التفاعل أو تغيير طبيعة وسائل الاتصال التقليدية ذات الاتجاه الواحد من المصدر إلى المستقبل إلى وسائل أكثر تفاعلية بين مصدر المعلومة والمستقبل . .
المحور الثاني : تسريع عملية نقل الوسائل الإعلامية من مكان إلى آخر في وقت محدد.
المحور الثالث : ربط وسائل الاتصال التقليدية بمراكز المعلومات لخلق نوع من الاتصال ثنائي الاتجاه .
المحور الرابع : المساعدة على إعداد الرسائل الإعلامية .
المحور الخامس : الاستخدام في العملية التعليمية فيما يعرف بالتعليم المساند بواسطة الحاسوب الاليكتروني ، حيث يستطيع المتعلم ممارسة العملية التعليمية بالمستوى الذي يراه مناسبا ، وفي الوقت المناسب ايظا .
(18)


الصحافة الاليكترونية
لقد تغيرت الكثير من جوانب الحياة تبعاً لتطورات وسائل الاتصال ، بيد إن التقنيات الاليكترونية الحديثة تكاد ترسم صورة مختلفة لعالم جديد لعل من ابرز خصائصه وفرة المعلومات وكثافتها وتدفقها بسهولة وبسرعة فائقة ، فضلا عن التنوع في استخدام تلك المعلومات والتحكم في مساراتها وتوجهاتها (19) . ودائما ما تطلعت إدارات الصحف لطرق ووسائل جديدة من اجل الاستفادة من تطورات التكنولوجيا لتحسين الطرق التي تحصل صفحاتهم بها على الأخبار والطرق التي تنتج بها هذه الصفحات وتقدم للقارئ ، وبالتالي فأنهم يستطيعون تخفيف نفقاتهم بشكل مستمر ، ومع ذلك فأن المعلومات التي بدأت في الظهور بحلول منتصف القرن الماضي لم تخلق فقط الفرص لانتشار الصحف وأعمالها بشكل عام ، ولكنها ايظا بشرت بحلول المجتمع المعلوماتي أو الإعلامي الجديد (20) ، وبذلك جاءت الصحافة الاليكترونية لتكون وسيلة اتصال جماهيرية أضيفت إلى سابقاتها من الوسائل الأخرى وتأخذ دوراً مهما في الحياة الاجتماعية معتمدةً على التكنولوجيا الحديثة المتمثلة بالحاسوب الاليكتروني والأقمار الصناعية والشبكة العنكبوتية المسماة ( الانترنت ) إن الانترنت كوسيلة اتصال حديثة ساعدت على خلق بيئة إعلامية ذات خصائص مختلفة تغيرت من خلالها الأدوار التقليدية للمرسل والمستقبل ، وأدت إلى ضرورة صياغة الرسائل الاتصالية بما يتفق وهذه البيئة ذات الوسائط المتعددة (21) . لقد رسخت الصحافة الاليكترونية وجودها عبر هذا الزمن القصير نسبياً ، وأصبح لها تقاليدها ومعاييرها الخاصة بها ، والأكثر أهمية أنها استطاعت إن تستقطب جمهوراً واسعاً على حساب جمهور الصحافة التقليدية ، هذا ما تعكسه العديد من المؤشرات منها : .
1 . النمو الهائل في أعداد الصحف والمواقع الإخبارية ذات الصلة على شبكة الانترنت وكذلك أعداد زوار وجمهور هذا النوع من الصحافة. .
2 . أغلب وسائل الإعلام والصحف التقليدية أنشأت لها مواقع على شبكة الانترنت ، وراحت تقدم موادها وخدماتها لمستخدمي الانترنت وتفسح لهم مساحات واسعة لهذا الأمر.
3 . نزوع الصحف التقليدية ( المطبوعة ) إلى استعارة بعضاً من خصائص وسمات الصحافة الاليكترونية لغرض المواكبة والمنافسة ، مثل النزعة نحو زيادة المادة البصرية أو ما يسمى بالصحافة البصرية ، وكذلك طريقة تصميم وإخراج الصحف التي باتت تشبه منظر صفحاتها الأولى مواقع الانترنت من حيث الترتيب والمحتوى وأسلوب العرض ، إذ تستخدم بعض الصحف أسلوب التنويه أو إشارات لما تتضمنه الصفحات الداخلية من مواضيع توضع في مربعات على الصفحة الأولى
(22) .

مميزات الصحافة الاليكترونية
تتميز الصحافة الاليكترونية عن التقليدية بعدة مميزات جعلتها محط اهتمام الكثير من القراء هي :
1 . السرعة في تلقي الأخبار العاجلة وتضمين الصور وأفلام الفيديو مما يدعم مصداقية الخبر .
2 . سرعة وسهولة تداول البيانات على الانترنت بفارق كبير عن الصحافة الورقية التي يجب انتظارها حتى صباح اليوم التالي .
3 . حدوث تفاعل مباشر بين القارئ والكاتب حيث يمكنهما إن يلتقيا في التو واللحظة معاً
4 . أتاحت الصحافة الاليكترونية إمكانية المشاركة المباشرة للقارئ في عملية التحرير من خلال التعليقات التي توفرها الكثير من الصحف الاليكترونية للقراء بحيث يمكن للمشارك إن يكتب تعليقه على أي مقال أو موضوع ويقوم بالنشر لنفسه في نفس اللحظة .
5 . عدم حاجة الصحف الاليكترونية إلى مقر موحد لجميع العاملين ، إنما يمكن إصدار الصحف الاليكترونية بفريق عمل متفرق في أنحاء العالم (23) .
6 . توفير الوقت والجهد والمال لمتابعتها .
7 . توفر الصحافة الاليكترونية أرشيف وقاعدة معلومات للصحفي في كل وقت .
8 . سرعة تحديث وتعديل وتجديد الخبر الاليكتروني .
9 . استطاعت الصحافة الاليكترونية إن تتخطى الحدود المحلية والدولية وحدود القانون والرقابة . (24)


الصعوبات التي تواجه الصحافة الاليكترونية
تواجه الصحافة الاليكترونية العديد من الصعوبات منها :
1 . تعاني العديد من الصحف الاليكترونية صعوبات مادية وتسديد مصاريفها .
2 . غياب التخطيط وعدم وضوح الرؤيا المتعلقة بمستقبل هذا النوع من الصحافة .
3 . غياب الأنظمة واللوائح والقوانين الرقابية .
4 . عدم وجود عائد مادي للصحافة الاليكترونية من خلال الإعلانات لعدم الإيمان المطلق للمؤسسات والشركات بها . (25)
5 . الحاجة للسرعة في الحصول على الأخبار .
6 . عدم القدرة على التأكد من صحة مصادر المعلومات . (26)




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
__________________كل الحقوق ممنوحة__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.communication.akbarmontada.com
المدير
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 1780
تاريخ التسجيل : 08/06/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: طلب مساعدة عاجلة   الثلاثاء ديسمبر 28, 2010 8:27 pm

سمات تكنولوجيا الاتصال الحديثة



تتميز وسائل الاتصال الحديثة التي أفرزتها التكنولوجيا بعـدة سمـات ألقت بظلالها وفرضت تأثيرها على الاتصال الإنساني بوسائله الحديثة ، ومن أبرزها : (27)
1 . التفاعلية : من ابرز صفاتها هي تبادل الأدوار بين المرسل والمستقبل ، أي إن هناك أدوارا مشتركـة بينهما في العملية الاتصالية ويطلـــــق على القائمين بالاتصال لفظ مشاركين بدلا من مصادر ، ومن ذلك نجد استعمال مصطلحات جديدة في عملية الاتصال مثل الممارسة الثنائية ، التبادل ، التحكم ، ومثـال على ذلـك استعمال نظام ( فيديو تيكتس ) الذي يتيح تفاعلاً واضحاً بين المرسل والمستقبل ، وهذا النظام يعد واحداً من أنظمة النصوص المتلفزة .
2 . تحديد المستفيد :
وتعني هذه السمة إن المعلومات التي تتبادل سوف تكون محددة الغرض ، إي إن هناك درجة من التحكم في معرفة المستفيد الحقيقي من معلومات معينة دون غيرها ، وهذه السمة أفرزتها تكنولوجيا الاتصالات المتمثلة بإحدى أنظمة البريد الاليكتروني ألا وهي ( الرزم البريدية الخادمة ) التي تتيح للمشترك بها مجالاً واسعاً للتحكم بكمية المعلومات المرغوبة ونوعيتها ، ويقوم بهذه الخدمة شخص يدعى ( المنسق ) الذي يقوم بترتيب هذه العملية عن طريق معرفة رغبات المستفيدين وحاجاتهم من المعلومات وتجهيزهم بها عن طريق ( صناديق البريد الاليكترونية ) الخاص بكل مشترك لقاء اشتراك شهري أو سنوي يدفع لقاء هذه الخدمات . .
3 . اللاتزامنية :
وتبرز أهمية هذه السمة كونها تسمح بإمكانية تراسل المعلومات بين أطراف العملية الاتصالية من دون شرط تواجدها في وقت إرسالها ، وهذا يعني إن هناك إمكانية لخزن المعلومات المرسلة عند استقبالها في الجهاز واستعمالها وقت الحاجة ، فمثلاً في أنظمة البريد الاليكتروني ترسل المعلومات من منتجيها إلى المستفيد منها في إي وقت . .
4 . قابلية التحرك أو الحركية :
وتسمح هذه السمة في بث المعلومات واستقبالها من إي مكان آخر أثناء حركة منتج ومستقبل المعلومات وذلك باستخدام عدد من الأجهزة المختلفة مثل التلفزيون النقال وهاتف السيارة والتلفاز المدمج في ساعة اليد ، وجهاز الفاكس الذي يمكن استعماله في السيارة وكذلك الحاسوب الاليكتروني النقال
5 . قابلية التحويل :
وهي إمكانية نقل المعلومات من وعاء لآخر باستعمال تقنيات تسمح بتحويل الأوعية الورقية إلى مصغرات فلمية وبالعكس ، كذلك إمكانية تحويل المعلومات المسجلة على المصغرات الفيلمية إلى الأوعية الممغنطة أو الليزرية ، وكذلك إمكانية تحويل النصوص من لغة إلى أخرى أو ما يسمى بنظام الترجمة الآلية . .
6 . قابلية التوصيل :
هذه السمة تتمثل بإمكانية استعمال الأجهزة المصنعة من قبل الشركات المختلفة التي تحكمها معايير معينة في توحيد صناعة الأجزاء المختلفة لهذه الأجهزة مما يتيح إمكانية تناقل المعلومات بين المستفيدين وبغض النظر عن الشركات المصنعة للأجهزة المختلفة . .
7 . الشيوع والانتشار:
وتعني الانتشار المنهجي لوسائل الاتصال حول العالم وفي الطبقات المختلفة للمجتمع ، إذ كلما تظهر وسيلة لتناقل المعلومات تعد في البداية ترفاً ، ولكنها في النهاية تصبح بعد حين تقليدية يمكن استعمالها من فئات وطبقات مختلفة في المجتمع مثل استعمال التلفون وأجهزة الفاكس وغيرها من التقنيات .
8 . العالمية أو الكونية :
وتعني إمكانية تناقل المعلومات بين المستفيدين على مستوى العالم ، وذلك لتوافر كميات ونوعيات من التقنيات التي تسمح بذلك وهذه السمة من السعة في تناقل المعلومات بين البشر تضفي الكثير من المميزات على التواصل العلمي والتقني وفي تناقل الخبرات بينهم وبالتالي يكون التواصل عالمياً .


وظائف تكنولوجيا الاتصال الحديثة على الصحافة
تتعدد وظائف تكنولوجيا الاتصال الحديثة في المجال الصحفي ، ويمكن تحديدها بالنقاط التالية :(28)
1 . إنتاج وجمع المادة الصحفية اليكترونياً ، ومن وسائلها الحاسوب الاليكتروني وقواعد المعلومات والانترنت والتصوير الاليكتروني والتصوير الرقمي الاليكتروني والأقمار الصناعية والماسحات الضوئية والاتصالات السلكية واللاسلكية والألياف البصرية.

2 . معالجة المعلومات الصحفية رقميا ، ومن بينها الحاسوب الاليكتروني والنشر الاليكتروني ، وسواء كانت تلك المعلومات مادة مكتوبة أو مصورة أو مرسومة فإن هناك العديد من البرامج التي تتعامل وتعالج مثل هذه المعلومات . .
3 . تخزين المعلومات الصحفية واسترجاعها ، حيث تقوم بنوك المعلومات وشبكاتها ومراكز المعلومات الصحفية باستخدام الأقراص المدمجة في توثيق أرشيفها ووثائقها وهي تساعد في البحث عن المعلومات واسترجاعها بشكل سريع وملائم .
4 . عرض المواد الصحفية ، ومن بينها أجهزة الحاسوب الاليكتروني والأجهزة الرقمية الشخصية .
5 . نقل ونشر وتوزيع المعلومات الصحفية مثل الفاكس والأقمار الصناعية والاتصالات السلكية واللاسلكية والألياف البصرية ... الخ . . .
6 . التحرير الاليكتروني ، وتتمثل في تنوع البرامج المساعدة في عملية الكتابة والمعالجة وبرامج فحص الأسلوب والإعراب والإملاء.
7 . توضيب وإخراج المادة الصحفية ، حيث هناك ثورة كبيرة في مجال البرامج الخاصة بالتصميم والإخراج الصحفي ومعالجة الصورة والمخططات .

التأثير السلبي لوسائل الاتصال الحديثة على وسائل الاتصال المقروءة
بالرغم من الحضور المميز لوسائل الاتصال الحديثة في الصحافة عموماً ، إلا أنها أضافت العديد من المؤشرات السلبية على عملها ويمكن تحديدها بالنقاط التالية (29):
1 . تراجع عنصر الإبداع الفردي في العمل الصحفي بفعل تزايد الاعتماد على التقنية كوسيلة لتنفيذ الكثير من المهام .
2 . عدم التميز بين الصحفيين المحترفين وبين الدخلاء على المهنة .
3 . تراجع دور الصحافة كحارس بوابة تقليدي وكمفسر للأحداث والمعلومات ، حيث تؤدي التقنيات الحديثة إلى ربط الجمهور بالمصادر الإخبارية الأساسية وهو ما يزيد من ناحية أخرى دور القوى التجارية في تحديد توجهات المادة الصحفية ومضامينها .
4 . التعارض بين الإبداعية الموروثة في عملية التصوير وبين التدخلات الرقمية في معالجة الصورة وإمكانية استغلالها بشكل غير أخلاقي .
5 . تضيف وسائل الاتصال الحديثة على كاهل الصحفي مسؤوليات جديدة تتمثل في الفحص والتدقيق وحسن الاختيار على إشكاليات التلاعب والتحليل والتحريف والمصادر غير الموثوق بها .
6 . استهلاك وقت كبير في البحث عن المعلومات دون معرفة وقت ومكان التوقف عن البحث .
7 . عدم إمكانية حصول نسبة كبيرة من الجمهور على الابتكارات التكنولوجية الحديثة وبالتالي عدم إمكانية التواصل مع الآخرين .
8 . يفرض استخدام وسائل الاتصال الحديثة لتقنيات متعددة لجمع الأخبار ومواجهة أنواع جديدة من مشكلات أخلاقيات العمل الصحفي المفخخة ، فضلا عن القضايا التقليدية المتعلقة بتوفر الدقة والعدالة والخصوصية والصحة والموضوعية .
التأثير الايجابي لوسائل الاتصال الحديثة على وسائل الاتصال المقروءة
أضافت وسائل الاتصال الحديثة عناصر ايجابية عدة على وسائل الاتصال الجماهيرية بالرغم مما ذكر سابقا من سلبيات ، يمكن تحديدها كالآتي :
1 . تطور العملية الإنتاجية للصحف وتحقيق الفائدة المثلى لصناعة الصحافة والطباعة والنشر
2 . تعتبر وسائل الاتصال الحديثة كوسيلة للنشر الصحفي .
3 . الاتصال بالقراء وتعميق العلاقة معهم عبر الوسائل التفاعلية التي توفرها وسائل الاتصال الحديثة .
4 . تعتبر وسائل الاتصال الحديثة مصدر مهم من مصادر الأخبار والمعلومات والعلم والمعرفة ، ومصدراً أساسيا للأخبار العاجلة .
5 . الاتصال المباشر من قبل الجمهور بالصحيفة ومحاورة الصحفيين والدخول في نقاش معهم بمختلف الموضوعات والآراء .
6 . إرسال واستقبال المواد الصحفية من والى الجريدة وتخطي حواجز الجغرافية والزمنية
7 . تعتبر وسائل الاتصال الحديثة كأداة لتسويق الخدمات التي تقدمها المؤسسة الصحفية .
8 . الحصول على كم كبير من المعلومات التي والبيانات والأرقام والإحصائيات المتوفرة على الانترنت باعتباره وسيلة من وسائل الاتصال الحديثة .
9 . الانضمام إلى جماعات صحفية وإخبارية من خلال وسيلة الانترنت يتم تبادل الخبرات الصحفية فيما بينها .
10 . توفر وسائل الاتصال الحديثة خدمة الاتصال بالمصادر الصحفية الكبرى من منظمات وشخصيات دولية ومشاهير ومسؤولين .
11 . إمكانية عقد الاجتماعات التحريرية مع المراسلين والمندوبين . (30)

الاستنتاجات
1 . إن المواد المطبوعة تمتاز بين الوسائل الإعلامية الأخرى بأنها الوحيدة التي تسمح للقارئ بالسيطرة على ظروف التعرض ، كما تتيح له الفرصة لكي يقرأ الرسالة أكثر من مرة . كذلك يسمح المطبوع أكثر من إي وسيلة أخرى بتطوير الموضوع في إي طول وبأي تعقيد تظهر الحاجة إليـه ، حيث تشير التجارب إلى إن المواد المعقدة من الأفضل تقديمها مطبوعة من تقديمها شفهياً ، ومن الأفضل استخدام المطبوع للوصول إلى الجماهير المتخصصة والجماهير صغيرة الحجم. . .
2 . يجب إن تكون الصحيفة الاليكترونية صادرة عن مؤسسة ذات وجود مادي ومعنوي معروف ، مادي من حيث إشهار الجهة التي تقف وراءها وتحديد هويتها ومقرها وعنوانها وطرق الاتصال بها ، ومعنوي من حيث بيان سياستها ورؤيتها وأسلوب عملها ، وبخلاف ذلك فان أية صحيفة لا تتوفر فيها هذا المعيار ، لايمكن اعتبارها صحيفة أو نطلق عليها هذه الصفة. .
3 . إن تكنولوجيا الاتصال الحديثة ليست كغيرها من أنواع التكنولوجيات الأخرى فهي تتحدى نفسها وتسابق الزمن ، وتتميز عن غيرها بوصفها عملية متكاملة أكثر من كونها مجرد أدوات ، فاستخدامها يقود إلى إعادة ابتكارها من جديد ، وهو ما يؤدي إلى مزيد من الاستخدام وهكذا في دائرة لا تنتهي . .
4 . أتاح التطور التكنولوجي في أساليب الاتصال فرصة جمع وتخزين واسترجاع وتجهيز ونشر ونقل حجم هائل من المعلومات والبيانات والوسائل الإعلامية على نطاق واسع وبدرجة فائقة من الدقة والسرعة ، وكذلك فقد أتاحت أجهزة الاتصالات الحديثة فرصة توفر معلومات وبيانات حديثة للجماهير وكذلك سرعة أعداد النشرات والرسائل الإخبارية وتخطيط الحملات الإعلامية وتنفيذها وإعداد بيانات مسح اتجاهات الجماهير. .
5 . إن تكنولوجيا الاتصال الحديثة لا تلغي وسائل الاتصال القديمة ولكن تطورها وتغيرها بشكل ضخم ، فقد تغير الفيلم السينمائي بعد ظهور الصوت واللون ، والحال ينطبق على الجرائد والمجلات بظهور مستحدثات جديدة في مجال صف الحروف وتوضيبها وفي نظام الطباعة ونظم إرسال الصفحات عبر الأقمار الصناعية .
6 . إن تكنولوجيا الاتصال الحديثة قضت على مركزية وسائل الإعلام والاتصال حيث يتم أعداد بيئة وسائل إعلام المستقبل وفقا لاهتمامات الجمهور ورغباتهم .
7 . إن تكنولوجيا وسائل الاتصال الحديثة جعلت الصحافة تفقد أهميتها التقليدية ، إذ أصبح فيض المعلومات الخام متاحا للجميع ، وأصبح إفراد المجتمع قادرين على مجادلة الصحفيين وتنفيذ أرائهم ومنافستهم مما جعلهم يفقدون هيمنتهم على الأخبار والمعلومات . .
8 . لقد أفرزت وسائل الاتصال الحديثة ظواهر متناقضة في عالم الصحافة ، سواء مابين صحف دول معينة أو غيرها أو داخل الصحيفة الواحدة ، فبينما يقوم الصحفيون الآن بجمع الأخبار وكتابتها وتحليلها وتحريرها وتوضيبها باستخدام هذه التقنيات الحديثة وهو ما ينعكس أثره على مضمون وشكل الصحيفة ، فان هناك صحفيين آخرين لم يستخدموا هذه التقنيات الحديثة بالمرة أو مازالوا يستخدمونها لأداء مهام تقليدية ، ويتبعون الوسائل التقليدية نفسها في جمع المادة الصحفية وحفظها وتحريرها واسترجاعها .
9 . إذا كانت وسائل الاتصال الحديثة تنشط ذاكرة الصحفي وتساعده على تعميق تخصصه وتحقيق التقدم المهني من خلال تزويده بالمعلومات ، فإنها تضيف إلى كاهله مستويات جديدة تتمثل في الفحص والتدقيق وحسن الاختيار للتغلب على إشكاليات التلاعب والتحليل والتحريف والمصادر غير الموثوق بها ، الأمر الذي يكفل تنمية القدرة على التحليل والفهم والاستنتاج والتقليل إلى حد ما من حالة الإرباك المعلوماتي التي تصيب المحللين والقراء على حد سواء . .
10 . يفرض الاستخدام المتزايد لوسائل الاتصال الحديثة لجمع الأخبار مواجهة أنواع جديدة من مشكلات أخلاقيات العمل الصحفي مثل حق الملكية الفكرية .
11 . إن هذه التحولات في وسائل الاتصال لا تؤكد بالضرورة اضمحلال الوسيلة المكتوبة لكنها تسمح للوسيلة التقليدية بمواكبة وتطور أشكال النشر. .
12 . أصبح من الضروري تزايد الحاجة إلى صحفيين أكفاء لنقل وتحرير الأخبار في العالم أكثر مما كانت هذه الحاجة في الماضي ، لذلك فان المؤهلات المطلوب توفرها في أولئك الذين يدخلون في مجال العمل الصحفي سوف تتزايد عما كانت عليه ، ولان مسألة التطور والتحسين في نوعية الكادر الصحفي ستستمر كونها ضرورة عمل . .
13 . ضرورة تبادل الخبرات بين المؤسسات الصحفية وتكوين مراكز استشارية بحثية صحفية لمعرفة آخر المستجدات في العمل الصحفي . .
14 . في ظل التطورات الراهنة لوسائل الاتصال الحديثة ، أصبح من الضروري إنشــاء مراكز تدريبية للصحفيين لتزيدهم بأحدث التطورات في العمل الصحفي ، واستقدام الخبرات الصحفية وتكون هذه المراكز نواة لإعداد كوادر صحفية مؤهلة .
المصادر
( 1 ) د . حسين جمعة ، قضايا الإبداع الفني ، 1983 ص 61 .
( 2 ) ماجد الحسني ، مؤسسة آفاق للدراسات والأبحاث العراقية ،مجلة تكنولوجيا الاتصال والتواصل مع الآخر ، العدد 12
( 3 ) د. عبد الأمير الفيصل ، التقنيات ووسائل الإعلام ، موسوعة دهشة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
( 4 ) د. جاسم محمد الشيخ جابر ، الصحافة الاليكترونية العربية.. المعايير الفنية والتقنية ص 391 ، أبحاث المؤتمر الدولي /جامعة البحرين / 2009
( 5 ) د.محمد جاسم فلحي الموسوي ،اتجاهات إعلامية معاصرة ، ص94
( 6 ) د.عبد الأمير الفيصل ، مرجع سابق
( 7 ) ماجد الحسني ، مرجع سابق
( 8 ) د.محمود علم الدين ، تكنولوجيا المعلومات وصناعة الاتصال الجماهيري 1990 ، ص17
( 9 ) د.محمود علم الدين ، مرجع سابق
(10) د.عبد الأمير الفيصل ، مرجع سابق


( 11 ) د.محمود علم الدين ، مرجع سابق
( 12 ) أ.د حسن رضا النجار ، تكنولوجيا الاتصال – المفهوم والتطور ص495 أبحاث المؤتمر الدولي /جامعة البحرين / 2009
( 13 ) د.عبد الأمير الفيصل ، مرجع سابق
( 14 ) د.محمود علم الدين ، مرجع سابق
( 15 ) د.محمود علم الدين ، مرجع سابق
( 16 ) ميشال إنولا ، تقنيات اتصال حديثة ، ص 102و103
( 17 ) د.محمود علم الدين ، مرجع سابق
( 18 ) د.محمد جاسم فلحي الموسوي ، مرجع سابق
( 19 ) إبراهيم راشد ،التكنولوجيا والصحافة في دولة الإمارات العربية المتحدة ، 1999 ص 20
( 20 ) أمينة صبري ، مجلة الفن الإذاعي ، العدد 198 ابريل 2010 (21 ) د. جاسم محمد الشيخ جابر ، مرجع سابق ، ص 294
(22 ) بندر العتبي ، مجلة العالم الرقمي ،
( 23 ) عبلة درويش ، الصحافة الاليكترونية موقع الحوار المتمدن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
( 24 ) بندر العتبي ، مرجع سابق
( 25 ) عبلة درويش ، مرجع سابق
( 26 ) أ.د حسن رضا النجار ، مرجع سابق
( 27 ) د.عبد الأمير الفيصل ، مرجع سابق
( 28 ) د.عبد الأمير الفيصل ، مرجع سابق
( 29 ) د.عبد الأمير الفيصل ، مرجع سابق
( 30 ) د.عبد الأمير الفيصل ، مرجع سابق

اعداد : طلال العزاوي / مرحلة الماجستير / كلية الاعلام والاتصال
الجامعة العربية المفتوحة في الدنمارك




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
__________________كل الحقوق ممنوحة__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.communication.akbarmontada.com
المدير
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 1780
تاريخ التسجيل : 08/06/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: طلب مساعدة عاجلة   الثلاثاء ديسمبر 28, 2010 8:30 pm

نقل للفائدة


يتبع




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
__________________كل الحقوق ممنوحة__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.communication.akbarmontada.com
 
طلب مساعدة عاجلة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طلبة علوم الاعلام و الاتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم :: القسم العام :: منتدى الطلبات و الاستفسارات-
انتقل الى: