منتديات طلبة علوم الاعلام و الاتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم

أنا أتنفس حرية فلا تقطع عني الهواء
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
سجل و احصل على خدمات مجانية فقط على منتديات طلبة علوم الإعلام و الإتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم : تصاميم مجانية (إعلانات،شعارات، ملصقات،مطويات)  ، الإستمارة الإلكترونية .
 

الساعة الأن
الحملة العربية للمواطنة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
عبد الحميد بن باديس
سحابة الكلمات الدلالية
علوم العلمي العامة وكيلكيس المتخصصة والاتصال الصحفي الإعلام وسائل مذكرة الاعلامية تاريخ الحملة تخرج الاذاعة الحملات البحث مفهوم مذكرات الاعلام المؤسسة السودان كتاب الاتصال الصحافة تعريف
بوابة أساتذة المنتدى


 

أستاذ باهر الحرابي*ج ليبيا الشقيقة* اتصل به...هنا

 

أستاذ الياس قسنطينى*ج قسنطينة* اتصل به...هنا


اقرأ | أوقف

اعلانات


 ***




***


Communiqué du Rectorat بيان من رئاسة الجامعة Décret présidentiel abrogeant le décret 10-315 المرسوم الرئاسي المتضمن الغاء المرسوم 10ـ315 


***


***

********************************************** ***



 



اقرأ | أوقف

المواضيع الأخيرة
» كاميرات مراقبة خفية على شكل قلم وساعة وميدالية ومفتاح 01275852626
الأربعاء مارس 08, 2017 12:16 am من طرف شركة ريماس

» كاميرات مراقبة خفية على شكل قلم وساعة وميدالية ومفتاح 01275852626
الثلاثاء مارس 07, 2017 11:41 pm من طرف شركة ريماس

»  طلب مساعدة في وضع اشكالية للبحث مع العلم ان المدكرة هي مدكرة مقدمة لنيل شهادة ماستر اختصاص اعلام و اتصال
الأربعاء يناير 04, 2017 3:58 pm من طرف Paino Pianic

» طلب مساعدة في وضع اشكالية للبحث مع العلم ان المدكرة هي مدكرة مقدمة لنيل شهادة ماستر اختصاص اعلام و اتصال
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 2:41 pm من طرف Paino Pianic

» روبورتاجات وتحقيقات لطلبة جامعة مستغانم يمكنكم مشاهدتها من هنا
الجمعة ديسمبر 02, 2016 5:59 pm من طرف rihabsrawi

» مدخل لعلم الاقتصاد السياسي +كتاب للتحميل+
الخميس نوفمبر 24, 2016 10:51 pm من طرف azizgs

» مساعدةانا بحاجة الى بحث
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 6:22 pm من طرف hibabiba

» طرق التحكم في الاعلام والتوجيه
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 6:13 pm من طرف hibabiba

» مجموعة من البحوث
السبت نوفمبر 19, 2016 3:48 pm من طرف aliomar539

le site de la Faculté des Sciences Sociale

عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

اتصل بنا

خدمات مجانية


شاطر | 
 

 هنا الجزائر.. صناعة النصر ومعادلة الصمود

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المراسل
عضو مجتهد
عضو مجتهد


عدد المساهمات : 286
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: هنا الجزائر.. صناعة النصر ومعادلة الصمود   الأحد ديسمبر 19, 2010 1:07 am


16-12-2010 13:46:50












هنا الجزائر.. صناعة النصر ومعادلة الصمود





يونس العموري:

هنا الجزائر.. هنا نصرة فلسطين ظالمة أو مظلومة.. هنا يصدح الصوت عاليا دون
ملل أو كلل بعد أن خفتت الأصوات.. وظلم فلسطين لفلسطين صار الأمر
الطبيعي... هنا نستذكر صفحات المجد لمن عبروا.. هنا يتألق الوطن ويجتمع
الكل بحضرتة.. ووطن المنفى قد يجمعنا من جديد... والجديد هنا من يقبع في
دهاليز باستيلات التيه.. فقد صار للأسرى تجمع عربي دولي.. المنصة لهم
والكلام لهم والصراخ والعويل لهم.. وصورهم تتألق بهية.. والوطن يحاول أن
يستجمع مساحته ليكون لهم.. والمنفى أرحم... وفلسطين تمارس الشكوى من
أمرائها.. والنصرة لرجال الأسر القابعين بزنازين الموت مع وقف التنفيذ
يتألق ويعلو ويسمو.

من الجزائر وبحرها وجبالها نتجه صوب الوطن.. فيا سيدي الوطن العظيم.. تدور
فينا الأسئلة ونتوه بمتاهات الحيرة.. سيدي.. سيدي الوطن العظيم، سيد المنفى
والمنافي ونحن نقبع في ظلك، مللنا الاسئلة الساخرة التي تسبح باسمك ليل
نهار، أنت أسوار ممدة وأقفاص بلا عصافير، ونحن ملهاة نيرون، في مأساة بلد
مسجل في بطاقة التموين (بدل عن ضائع)، إسمح لنا أن نعترف بخطايانا ونكتب
جنوننا قبل أن يخط الحفاة رماد النسيان فوق صفحات الرمل الأصفر.

يا سيد الجمع والجميع نعود من حيث البدء والتكوين لتعريف الذات ومن نكون
وهل من يصرخ باسم المسيح معلنا عمن نكون ومن نكون ومن يعترف بنا وبخطايانا
وبأبجديات كنعان الأولى؟.. نعود الآن لنثبت الذات ونخط أسماء قد كانت لنا
منذ أن كنا ومنذ أن اعتلى أحدهم الجبل متمترسا فوق النخيل ليصدح عن حقيقته
وعن حقيقة التكوين والتكوير.. بعد أن كانت لنا سطوتنا وكان لنا مكان من
عزة وفخار وشرف نجوب بها كل الأصقاع معلنين عن الحق والحقوق وعن نصرة امرأة
جميلة وحقها بالعيش في كنف العشيق والحبيب.. نعود اليوم لنستجدي قوت يومنا
وشيئا من فتات موائدهم ونغرق بتفاصيل رغيف الخبز ولم يعد يهمنا إن كان
مشروطا أو مكسورا... والكل فينا يستجدي والاستجداء من أفعال العصر الجديد
بحرفية الباحث عن النجاة والنجدة وقد يكون لنا في ذلك وجهة وأكثر من
تفسير..

يا سيدي الوطن الجميل قد فقدت بريقك وجمالك بعد صار لرجالك رجال آخرون
ينطقون باسمك وبعد أن أصبح حرث أرضك بعجول غير عجولك ونحن نلهو بمعارك
البحث عن الذات وإدراك الحقيقة المطلقة وما من حقائق في ظل ضياع وتلاشي
معالم الوجه الجميل..

هنا الجزائر، نتوه من خلالها بمأساة فلسطين اليوم والتي أصبح ظلمها جزءا من
المشهد اليومي لممارسة فعل احتراف الساسة لفعل السياسة الوطنية المحلية،
وقد تكون جزءا من أفعال برتوكلات البحث عن الذات والتعريف بزعماء العصر
الجديد...

هنا الجزائر حيث التجربة التي تقف على أعتابها وتحني هاماتك وأنت تعلم
وتعرف معنى صناعة النصر ومعادلة الصمود كيف تكون أولويات ارقامها ودلالات
معانيها... هنا تتحقق إرادة نصرة المظلوم..

هنا تتجلى مقولة الهواري بومدين بأبهى صورها لفلسطين المظلومة أو الظالمة
نحن معها.. فلسطين هنا إرادة حياة وبوصلة تؤشر باتجاهاتها كل الطرق، وكل
الطرق لا بد أن تؤدي إلى فلسطين.. صناعة الوعي هنا فطري واحترافي وارادة
التحرير ما زالت في قاموس ابناء الجزائر وقبائل الصحراء ولن يكتمل استقلال
الأوراس الا بإستقلال فلسطين.. من هنا عبر المهيدي بن العربي والعمروش
وبهذه الطرقات كان تجوالهم... وبيوم ما لا بد أن نستذكر طرقات فلسطين
وعبورنا بها ونسمي شوراعها بأسماء روادها بعد أن يكف الجمع عن ظلم فلسطين،
وبعد أن يدرك الفلسطيني أن فلسطين دائما على حق..

كم كانت فلسفته عميقة وجميلة وذات أبعاد استراتيجية حينما أعلن عن وقفة
الجزائر مع فلسطين، أكانت ظالمة أم مظلومة... كم كنا بحاجة ونحن نشد الرحال
إلى جبال الجزائر أن نشحذ همما لنصرة فلسطين ونحن أبناؤها والمقيمون
بثناياها... أن تدرك جماليتها وأن تكون فلسطينيا تتجلى من خلال الشعور
بنصرتها ونصرة قضاياها من شعب الجزائر وهو الذي يدرك معنى أن تعشق الوطن
برغم ظلم الوطن لك.. وأن تسمو باسم الوطن رغم سادته الذين يمارسون أعتى
أشكال العهر باسمه..

وأن تكون واحدا ممن عبروا دهاليز العلب الإسمنتية وينصرونك ويناصرون قضيتك فأنت إذن الصح والصحيح ومسيرتك صائبة..

هو الصوت من جديد لمن غاب وغُيب صوتهم... هو صوت متحشرج ينطق بلغة الضاد...
بعد عشرات آلاف السنين لثلة من المؤمنين الذين ما زالوا صامدين بقبور
الموت البطيء... أسماؤهم معلومة ومعروفة ومحفورة في ذاكرة الإيمان.. غير
قابلة للشطب أو التزوير.. الرازم بوجهه الجميل وكريم يونس بنظرته الثاقبة
وناصر عبد ربه بشبابه الذي لن ينضب.. والكل بصموده..

هو صوت الهتاف من عتمة الزنزانة.. ولزنازين طبيعية في ظل سيطرتهم على بحرنا
وليلينا وجميلاتنا ما زلن بالإنتظار وسيبقى الإنتظار سيدا للموقف... وسيظل
العبور لمعتقلاتهم الأمر الطبيعي في ظل منافي الوطن حتى نرسم اسم فلسطين
حقيقة ساطعة بكل اروقة الأمكنة.. ان كنا على ارض المليون ونصف مليون شهيد
نسمح لأصواتهم ان تعلو فهو الإعلان بذات الوقت أن أسرانا سيسجلون مليونتهم
عما قريب.. 850 الف اسير عبروا باستيلات يهوذا... وبالقريب سنعلن
مليونتهم...

يا سادة فلسطين ورجالها... كم كانت فلسطين جميلة من هناك، وكم كانت رائعة
صورها... وكم هي مظلومة.. وكم نحن بحاجة إلى استيعاب حقيقتها..

العرب اون لاين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هنا الجزائر.. صناعة النصر ومعادلة الصمود
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طلبة علوم الاعلام و الاتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم :: القسم العام :: منتدى المواضيع المختارة-
انتقل الى: