منتديات طلبة علوم الاعلام و الاتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم

أنا أتنفس حرية فلا تقطع عني الهواء
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
سجل و احصل على خدمات مجانية فقط على منتديات طلبة علوم الإعلام و الإتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم : تصاميم مجانية (إعلانات،شعارات، ملصقات،مطويات)  ، الإستمارة الإلكترونية .
 

الساعة الأن
الحملة العربية للمواطنة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
عبد الحميد بن باديس
سحابة الكلمات الدلالية
والاتصال تخرج تاريخ الاتصال الإعلام تعريف الحملة الاذاعة البحث وكيلكيس العلمي الاعلامية محاضرات الحملات اهمية كتاب الصحافة المؤسسة الخبر وسائل جامعة المكتوبة الاعلام ماستر مذكرات السودان
بوابة أساتذة المنتدى


 

أستاذ باهر الحرابي*ج ليبيا الشقيقة* اتصل به...هنا

 

أستاذ الياس قسنطينى*ج قسنطينة* اتصل به...هنا


اقرأ | أوقف

اعلانات


 ***




***


Communiqué du Rectorat بيان من رئاسة الجامعة Décret présidentiel abrogeant le décret 10-315 المرسوم الرئاسي المتضمن الغاء المرسوم 10ـ315 


***


***

********************************************** ***



 



اقرأ | أوقف

المواضيع الأخيرة
» كاميرات مراقبة خفية على شكل قلم وساعة وميدالية ومفتاح 01275852626
الأربعاء مارس 08, 2017 12:16 am من طرف شركة ريماس

» كاميرات مراقبة خفية على شكل قلم وساعة وميدالية ومفتاح 01275852626
الثلاثاء مارس 07, 2017 11:41 pm من طرف شركة ريماس

»  طلب مساعدة في وضع اشكالية للبحث مع العلم ان المدكرة هي مدكرة مقدمة لنيل شهادة ماستر اختصاص اعلام و اتصال
الأربعاء يناير 04, 2017 3:58 pm من طرف Paino Pianic

» طلب مساعدة في وضع اشكالية للبحث مع العلم ان المدكرة هي مدكرة مقدمة لنيل شهادة ماستر اختصاص اعلام و اتصال
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 2:41 pm من طرف Paino Pianic

» روبورتاجات وتحقيقات لطلبة جامعة مستغانم يمكنكم مشاهدتها من هنا
الجمعة ديسمبر 02, 2016 5:59 pm من طرف rihabsrawi

» مدخل لعلم الاقتصاد السياسي +كتاب للتحميل+
الخميس نوفمبر 24, 2016 10:51 pm من طرف azizgs

» مساعدةانا بحاجة الى بحث
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 6:22 pm من طرف hibabiba

» طرق التحكم في الاعلام والتوجيه
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 6:13 pm من طرف hibabiba

» مجموعة من البحوث
السبت نوفمبر 19, 2016 3:48 pm من طرف aliomar539

le site de la Faculté des Sciences Sociale

عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

اتصل بنا

خدمات مجانية


شاطر | 
 

 تطور تقانات الاتصال وإنعكاساتها على القيَّم الإخبارية -- الجزء الأول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المراسل
عضو مجتهد
عضو مجتهد


عدد المساهمات : 286
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: تطور تقانات الاتصال وإنعكاساتها على القيَّم الإخبارية -- الجزء الأول   الإثنين ديسمبر 06, 2010 7:27 pm

تطور تقانات الاتصال وإنعكاساتها على القيَّم الإخبارية -- الجزء الأول

نشرت بتاريخ:01/02/2009 إنترنت, الصحافة المطبوعة, إذاعة, تلفزيون المنطقة:الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بقلم: م.م. محمد وليد صالح، تدريسي وباحث إعلامي – جامعة بغداد

انعكستالتطورات التقنية المتسارعة على المضامين الاتصالية التي تحملها وسائلالاتصال الجماهيري، فلا يخفى على المتابع للمشهد الإعلامي المعاصر ثورةالاتصالات الفضائية باستخدام الأقمار الصناعية في إيصال المعلومات والبثالتلفازي المباشر الى المستخدمين من دون الحاجة الى المحطات الأرضية.لقد وضعت تلك التطورات تحديات مباشرة تكمن بضرورة الإفادة من ممكناتهذا التطور بالشكل الذي يدعم عمل تلك الوسائل في تقديم الخدمة الإخباريةللجمهور، من خلال التغطية الإخبارية توفرها بوصفها الأساليب التحريريةوالمتابعة الفنية لحدث ما وتحويله إلى خبر أو تقرير إخباري.ففي عصر المعلومات الذي يشير الى تلك التطورات السريعة في إنتاج وتداولالمعلومات بالاعتماد على الأقمار الصناعية واحدة من ابرز سمات العمل التيتتمتع بها تلك الوسائل، ولاسيما عبر شبكة المعلومات الدولية (الانترنت) إذتمثل انعكاس آخر للتطورات التقنية في الاتصالات.ويمثل البحث محاولة للتعرف على انعكاسات التطور التقني في وسائلالاتصال على القيم الإخبارية، ثم ماهية تلك القيم في العالمين المتقدموالثالث من خلال مقاربة أولية بغية تقديم صورة موجزة للقارئ حول الموضوع. تقانة وسائل الإعلامتقانة الصحافة: بدأت الصحف تتنافس في ما بينهاللوصول والانتشار بأكبر مساحة ممكنة في العالم، مستفيدة من الإمكانياتالتقنية التي ساعدتها على أن تكون لها أكثر من طبعة وفي أكثر من عاصمةومدينة خارج حدود دولة مركز الإصدار، وذلك بالإفادة من الأقمار الاصطناعيةوالتقنية الرقمية التي ترسل بواسطتها صفحات الصحيفة والصور لتطبع في أكثرمن مكان في العالم، فضلا عن توزيعها في وقت واحد أو في أوقات متقاربة وهوما يسمى بـ(الطبعة الدولية)، أو الاعتماد على مواقع الكترونية خاصة بتلكالصحف سواء أكانت إخبارية سياسية أم اقتصادية أم رياضية، تحمل أسم الصحيفةعلى شبكة الانترنت وتحدّث معلوماتها أولاً بأول وفقاً للمتغيرات التي تطرأعلى الحدث، لتمكين القارئ في أي مكان من العالم أن يطلع على صحيفته منخلال بث جميع صفحات الصحيفة شكلاً ومضموناً، وغالباً ما ترى هذه المعلوماتمعززة بصور الحدث ذاته.• تقانة الإذاعة: إذ شهدت تطورات تقنية واضحةتمثلت في مغادرة معظم الإذاعات لمحطات البث الأرضية إلى البث عبر الأقمارالاصطناعية، بغية تأمين إرسالها والوصول الى ابعد مسافة ممكنة في العالم،وكذلك تخصيص مواقع لها على شبكة الانترنت.ومما ساهم في زيادة فاعلية هذه الوسيلة الاتصالية التي أصبح باستطاعتهاأن تتابع وتغطي الأحداث لحظة وقوعها وتوفر بثاً إذاعياً بعيداً عن محاولاتالتشويش، باعتماد أساليب التغطية المباشرة أسوة بالتلفزيون، والإفادة منتقنية المؤثرات الصوتية في الإخراج وبفضل استخدام الحاسبات الالكترونية فيتهيئة البرامج الحديثة والمتجددة لتوفير خيارات صوتية عديدة لتقنين الجهدالمبذول والوقت المخصص.وان التطورات التقنية في البث الإذاعي في ما يخص تجهيز الاستوديوهاتالحديثة بالأجهزة الدقيقة التي تأخذ بعين الاعتبار التوازن الصوتيوالمعالجات الصوتية باستخدام أنواع متطورة من الميكروفونات، في إطارالمنافسة فيما بين وسائل الاتصال الجماهيري.• تقانة التلفزيون: أسهمت التقنية التلفزيونية فيالتقاط البث الفضائي عبر الأقمار الاصطناعية باستخدام الصحون اللاقطة فيأنحاء العالم، في ترسيخ حالة التقارب الإنساني والحضاري بين الشعوب منخلال البث التلفازي الفضائي المباشر، وبلورة مفهوم (العولمة) بأساليبهاالاتصالية أو السياسية أو الاقتصادية أو الثقافية.وان الأدوار المختلفة التي يضطلع بها التلفزيون باعتماد البث الفضائيالمباشر على مستوى التغطية الإخبارية لأحداث العالم، على مدار الساعةبالصورة والصوت والمشاركة الجماهيرية تطوراً مهماً، يتدخل في تشكيلالمواقف والآراء والقرارات والتصورات بشأن الكثير من المستجدات الدوليةوالإقليمية والمحلية.فالتلفزيون لم يعد وسيلة اتصال تلاحق الحدث بهدف التغطية الصحفية،وإنما تسهم في تشكيل أبعاد هذا الحدث في مخيّلة الجمهور سواء من خلالالمعلومات التي تقدمها أو تركز عليها وحتى تلك التي تهمل.ومع أن التلفزيون ما زال يمارس وظائفه التقليدية كالتثقيف والترفيهوالإعلام بمعنى الإخبار، فأن تسخيره بقصد الترويج الإعلامي، عبر التغطياتالإخبارية المباشرة والفورية للأحداث الساخنة في العالم، بغية تقديم صورةمسيّسة بهذا الشكل أو ذاك حول تلك الأحداث، وبهذا أصبحت الأقمارالاصطناعية هي الأداة التقنية الأكثر استعمالاً في وسائل الاتصالالجماهيرية، والتلفزيون في مقدمتها إذ يعتمد في إرسال بثه عبرها الى معظمأنحاء العالم.القيَّم الإخباريةتعرف القيم الإخبارية بأنها مجموعة من المعايير التي يعتمدها الصحفيونفي اختيارهم الأخبار، وهي ليست فردية تنسب الى صحفي دون سواه، بل أنهامجموعة قيم متعارف عليها والتي تمثل مجموعة من الأفكار والمعتقدات وطرائقالسلوك.إن مجموع هذه القيم أو المعايير التي تعتمد في إصدار حكم قد تصل الىمستوى نظام قيمي ينظر إليه نظرة تعميمية، أي تمثل معايير عامة لدى المجتمعأو المجموعة ويعني بها المحررون وكتّاب الأخبار.ويوضح الباحث من خلال تجربته في المجال الصحفي أن القيم الاخبارية فيالعمل الإعلامي ليست عمومية بل أنها نسبية لدى الإعلاميين ومتفاوتةأحيانا، وهذا ما عززته تجربة وسائل الإعلام في العراق، فترى القيمالاخبارية متباينة في ما بينها، فترى أن ما تتبناه وسيلة إعلام سواء أكانتصحيفة أم إذاعة أم تلفزيون من قيم إخبارية، تختلف عن القيم الاخبارية التيتتبناها وسيلة أخرى تبعاً لفلسفة وسيلة الإعلام وأهدافها.وتوصف القيم الإخبارية بأنها المبادئ التي تكوّن لدى الإعلاميين الحسالانتقائي للأخبار، وهي ليست قواعد مكتوبة أو مقننة يسترشد بها محررالأخبار في انتقاء مادته، وهذا ما يؤطر ما ذهبنا إليه في تعريف القيمالإخبارية بأنها ليست ثابتة، بل أن الصحفي يتعلمها ويهضمها من خلال ممارسةالمهنة.
فالمبادئ التي يسير وفقها النظام الإخباري السائد، هي التييمارس بموجبها المحترفون في وسائل الاتصال الجماهيري أحكامهم التقويميةوتفضيلاتهم لشيء على شيء، مما يوجه عملية جمع الأخبار وانتقائها وتقديمهاونشرها.ويقصد بالأساليب المهنية التي تدخل في اختيار وتشكيل الأخبار لتقديمهاعبر وسائل الاتصال الجماهيري، وهي ليست بالضرورة وليدة خيال الإعلاميين أوأساليبهم الفنية في التناول لموضوع أو قضية ما، إذ تمثل نتاج تفاعل عواملعدة تسهم بشكل أو بأخر في بناء القصة الإخبارية.ولابد من توضيح العناصر الأساسية التي تدخل في تشكيل بنية الخبروتتكامل داخل هيكله العام بشكل متجانس، يعطينا هذا الجنس الصحفي المسمىخبراً، والذي يتكون من استهلال أو مدخل يليه متن أو صلب الخبر ثم خاتمة،فضلا عن الإجابة عن الأسئلة الستة الأساسية المعروفة.ويسهم في تشكيل القيم الإخبارية عوامل عدة تكمن في السياسة الإعلامية،وطبيعة التقاليد المهنية والذاتية التي يحرص على استحضارها القائمبالعملية الاتصالية، وطبيعة الأفكار الاجتماعية، ومدى توافر عناصر القصةالإخبارية، والجمهور المستقبل لوسائل الاتصال، ومدى الإفادة من المزاياالتقنية التي تتمتع بها الوسيلة الاتصالية.في حين تؤدي القيم الإخبارية وظائف تتمثل في انتقاء الأخبار وتحديدصلاحية النشر وأولوياته، ومستوى التغطية الإخبارية، وتفرض نوع الوسيلةالاتصالية أحيانا. وبذلك يمكن القول أن القيم الإخبارية تتطور بتطورتقانات وسائل الاتصال.***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تطور تقانات الاتصال وإنعكاساتها على القيَّم الإخبارية -- الجزء الأول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طلبة علوم الاعلام و الاتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم :: قسم علوم الاعلام و التصال :: سنة ثالثة اعلام و اتصال :: سنة ثالثة اعلام و اتصال تخصص سمعي بصري+تخصص صحافة مكتوبة :: تكنولوجيا الإتصال الحديثة-
انتقل الى: