منتديات طلبة علوم الاعلام و الاتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم

أنا أتنفس حرية فلا تقطع عني الهواء
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
سجل و احصل على خدمات مجانية فقط على منتديات طلبة علوم الإعلام و الإتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم : تصاميم مجانية (إعلانات،شعارات، ملصقات،مطويات)  ، الإستمارة الإلكترونية .
 

الساعة الأن
الحملة العربية للمواطنة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
عبد الحميد بن باديس
سحابة الكلمات الدلالية
موضوع الكتابة تاريخ الاتصال الفنون كتاب وكيلكيس الاطفال الحملة الحملات الإعلام الاعلام وسائل الصحافة داخل منهجية تخرج البحث النقدية مستغانم مذكرات العلمي والاتصال الاعلامية مدخل السودان
بوابة أساتذة المنتدى


 

أستاذ باهر الحرابي*ج ليبيا الشقيقة* اتصل به...هنا

 

أستاذ الياس قسنطينى*ج قسنطينة* اتصل به...هنا


اقرأ | أوقف

اعلانات


 ***




***


Communiqué du Rectorat بيان من رئاسة الجامعة Décret présidentiel abrogeant le décret 10-315 المرسوم الرئاسي المتضمن الغاء المرسوم 10ـ315 


***


***

********************************************** ***



 



اقرأ | أوقف

المواضيع الأخيرة
» كاميرات مراقبة خفية على شكل قلم وساعة وميدالية ومفتاح 01275852626
الأربعاء مارس 08, 2017 12:16 am من طرف شركة ريماس

» كاميرات مراقبة خفية على شكل قلم وساعة وميدالية ومفتاح 01275852626
الثلاثاء مارس 07, 2017 11:41 pm من طرف شركة ريماس

»  طلب مساعدة في وضع اشكالية للبحث مع العلم ان المدكرة هي مدكرة مقدمة لنيل شهادة ماستر اختصاص اعلام و اتصال
الأربعاء يناير 04, 2017 3:58 pm من طرف Paino Pianic

» طلب مساعدة في وضع اشكالية للبحث مع العلم ان المدكرة هي مدكرة مقدمة لنيل شهادة ماستر اختصاص اعلام و اتصال
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 2:41 pm من طرف Paino Pianic

» روبورتاجات وتحقيقات لطلبة جامعة مستغانم يمكنكم مشاهدتها من هنا
الجمعة ديسمبر 02, 2016 5:59 pm من طرف rihabsrawi

» مدخل لعلم الاقتصاد السياسي +كتاب للتحميل+
الخميس نوفمبر 24, 2016 10:51 pm من طرف azizgs

» مساعدةانا بحاجة الى بحث
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 6:22 pm من طرف hibabiba

» طرق التحكم في الاعلام والتوجيه
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 6:13 pm من طرف hibabiba

» مجموعة من البحوث
السبت نوفمبر 19, 2016 3:48 pm من طرف aliomar539

le site de la Faculté des Sciences Sociale

عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

اتصل بنا

خدمات مجانية


شاطر | 
 

 تأجيل قضية وزير الديوان الأميري والجاسم لـ 18 أكتوبر:انظم لدعم محمد الجاسم ، سجين الرأي الكويتي.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 1780
تاريخ التسجيل : 08/06/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: تأجيل قضية وزير الديوان الأميري والجاسم لـ 18 أكتوبر:انظم لدعم محمد الجاسم ، سجين الرأي الكويتي.   الإثنين نوفمبر 22, 2010 9:16 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


نصيحة؟!
صاحب السمو أمير البلاد..
هل يرضيك هذا الأمر؟ هل تقبل إن يطلب من مواطن كويتي، ولو من باب “النصيحة” مغادرة وطنه الكويت لتحاشي الظلم؟
عن نفسي أنا يا صاحب السمو، لا أصدق أننا وصلنا فعلا إلى هذه المرحلة.. لا أقبل بهذا.. ولن أقبلها للكويت أبدا، وأنا واثق أنك لن تقبلها في عهدك.. سوف أبقى في وطني الكويت ما حييت.. وسوف أنتظر موافقة سموكم على طلب اللقاء بكم الذي تقدمت به قبل عشرة أيام.. ويا صاحب السمو.. أهون على نفسي أن أحبس بسبب “قرار سياسي” أيا كان مصدره.. وأن أظلم بسبب تحريض بطانة فاسدة “خربانة” مهترئة الذمة فاقدة للضمير.. من أن أهجر بلادي.. لا لن أقبل المنفى الاختياري في أي ظرف..
يا صاحب السمو.. لقد منعتني كرامتي وكرامة بلادي من مغادرتها حين حكمها صدام حسين.. فهل يعقل أن أغادرها اليوم؟! لا وألف ألف لا.
على أي حال، يوم أمس الأثنين 15 مارس، اتصل بي صديق ينقل رسالة صادقة من مسؤول قال فيها: “بوعمر.. يسلم عليك “…” ويقولك الجماعة خلاص ناوين عليك وينصحك بمغادرة الكويت”. شكرته على نقل الرسالة وطلبت منه توصيل شكري لمصدرها الذي أثق بحرصه على سلامتي، وإبلاغه بأنني لست من الصنف الذي يهرب، وقلت له “أنا ما أنحاش.. خل يحبسوني من يوم لي سنة”.
وقبل أيام قال أحد الوزراء الشيوخ لبعض أصحابه: “خلاص القرار السياسي بحبس الجاسم اتخذ”. وزير آخر، من الشيوخ أيضا، قال قبل فترة: “قاعدين نحضَر قضية حق الجاسم وراح نركعه على ركبه”!
وهنا أود أن أتوقف أمام مسألة مهمة: إن قرار الحبس لا يصدر إلا من محكمة أو من النيابة العامة أو من محقق في وزارة الداخلية.. وحين يقال أن “القرار السياسي” بحبس الجاسم قد اتخذ، وحين يطلب مني مغادرة البلاد تحاشيا لقرار الحبس، فإن السؤال الذي يطرح نفسه هو: وما علاقة القرار السياسي بالقرار القضائي أو بقرار النيابة العامة أو المحقق؟! هل يملك أي مسؤول، مهما علا شأنه ومنصبه، أن يتحكم في هذا النوع من القرارات؟! هل يملك أي مسؤول أن يوجه النيابة العامة مثلا ويطلب منها حبس هذا المتهم أو ذاك؟ بالطبع لا. إن النيابة العامة مستقلة عن الحكومة، والنائب العام لا يخضع في قراراته سوى لحكم القانون وضميره، وبالطبع لا يجوز أن يكون بين النيابة العامة وبين أي جهة حكومية، حتى مباحث أمن الدولة، أي نوع من التنسيق أو الترتيب المسبق، فإذا كان هذا هو الحال، فكيف يضمن من اتخذ “القرار السياسي” بحبسي أن النيابة العامة سوف تصدر قرار الحبس فعلا حتى قبل أن تحقق معي وما مصدر ثقته؟!
في الآونة الأخيرة تعاظمت محاولات الاستخدام السياسي للقضاء والنيابة العامة من قبل مسؤولين في السلطة التنفيذية، وكل ما أتمناه أن ينتبه مجلس القضاء والنائب العام تحديدا الأخ حامد العثمان إلى تلك المحاولات ويضع لها حدا صونا لاستقلالية النيابة وسمعتها قبل فوات الأوان.. وكما قيل فليس من المهم أن يكون القضاء نزيها فعلا، بل المهم هو أن يقتنع الناس بأنه نزيه. إنني ومع ثقتي بأعضاء النيابة العامة وبقدرتهم على صد محاولات التدخل في عملهم، أكتب ما سبق حرصا مني على آخر حصون استقرار الدولة ألا وهو النيابة العامة والقضاء، وللمساهمة معهم في الوقوف بوجه من يحاول الإيحاء بأنه قادر على توجيه قرارات النيابة العامة ومن يحاول إظهار النيابة بمظهر التابع.
أعود إلى “نصيحة” المنفى الاختياري وأسأل: هل وصل الحال بنا في الكويت إلى هذه المرحلة فعلا؟! هل أصبح “المنفى الاختياري” وسيلة لتجنب “غضب” السلطة السياسية “وبطشها”؟!
الله أكبر. هذه ليست الكويت التي نعرف.. إن الطامة الكبرى هي أن تأتي نصيحة “المنفى الاختياري” في ظل قضيتين: واحدة من الشيخ ناصر المحمد رئيس الوزراء طلب فيها اتهامي بقضية أمن دولة، والثانية من الشيخ ناصر صباح الأحمد، ابن الأمير ووزير الديوان الأميري، بقضية “أمن دولة” أيضا وقبل أن تحقق معي النيابة العامة في القضيتين. وإذا كنت أعلم عن دوافع وأهداف الشيخ ناصر المحمد، وإذا كنت أتفهم الدوافع الذاتية الخاصة لدى الشيخ ناصر صباح الأحمد وأفهم الأسباب المعقدة وراء “تطوعه” بتقديم القضية، فإنني أشعر بالضيق حقا أن تدشن قضية يرفعها ابن الأمير ورئيس الوزراء عهد “النفي الاختياري” للمواطنين أصحاب الرأي.
كما قلت قبل قليل.. لن أغادر بلادي حتى لو كنا في زمن “الآغا كوهين”، بل سوف أنتظر وأراقب كيف ينفذ “القرار السياسي” الذي صدر بحبسي، آملا أن يكون كل هذا مجرد “تهديد” لا حقيقة..
إنني إذ أكتب هذا المقال فأنا لا أهدف إلى التأثير على “القرار السياسي” بحبسي أبدا، وإن كنت لا أستبعد تأجيل تنفيذه مؤقتا بسبب هذا المقال، بل أقوم بتوثيق حاضر مؤلم أتعرض له، بل تتعرض له الكويت، سوف يصبح في يوم من الأيام تاريخا مشرفا لي ولأسرتي ولكل من يقف معي، وبقعة سوداء على جبين كل متخاذل. أقول هذا وأنا أود أن أعترف بأنني أتمنى فعلا أن يتم تنفيذ “القرار السياسي” بحبسي كي تتساقط “أوراق التوت” وتنكشف العورات..!
والله المستعان.
ملاحظة: أود أن أنبه القراء إلى أنه قد يتم، بشكل أو بآخر، “اختراق” الموقع خلال فترة احتجازي، إذا تم الحجز فعلا، ونشر مواد لا تعبر عن رأيي، وأنتم تعرفون آرائي وتوجهاتي وأثق بأنكم سوف تميزون بين ما أكتبه بحريتي وبين ما قد يكتب منسوبا لي.. لذا اقتضى التنويه تحسبا.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]16/3/2010
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



قررت محكمة الجنايات في جلستها التي عقدت صباح اليوم الأثنين تأجيل نظر قضية أمن الدولة المقدمة من الشيخ ناصر صباح الأحمد ضد الكاتب محمد عبدالقادر الجاسم إلى جلسة الثامن عشر من أكتوبر المقبل وذلك بناء على طلب الدفاع عن الجاسم لاستجواب ضابط مباحث أمن الدولة المكلف بمتابعة القضية.
وكان الجاسم قد طلب في بداية الجلسة التي رأسها المستشار عادل الهويدي استدعاء الشيخ ناصر صباح الأحمد لمناقشته في البلاغ الذي سبق له تقديمه ضد الجاسم إلى النيابة العامة.
وقد شهدت الجلسة مفاجأة حين طلب محامي الشيخ ناصر صباح الأحمد من المحكمة التصريح له بالدخول كطرف شخصي في القضية وليس بصفته وكيلا عن الشيخ ناصر فقط.
وقال أنه يريد أن يطالب الجاسم بتعويض مقداره 5001 دينار لأنه متضرر شخصيا من ‘الجريمة’ التي ارتكبها الجاسم على حد وصفه.
وكان الكاتب الجاسم قال أمام المحكمة أنه لا يجوز مجاملة الشيخ ناصر صباح الأحمد وعدم الاستماع إلى أقواله لمجرد أنه وزير الديوان الأميري مضيفا أن على الشيخ ناصر أن يتحمل مسؤولية البلاغ الذي تقدم به وأن يخضع لاستجواب هيئة الدفاع. وقد طالبت هيئة الدفاع عن الجاسم من المحكمة أن تصدر أمرها إلى مباحث أمن الدولة بالتوقف عن مراقبة الجاسم وملاحقته.
من جانب آخر تنظر محكمة الجنح في الرقعي يوم غد الثلاثاء في قضية مرفوعة ضد الكاتب محمد الجاسم من الشيخ ناصر المحمد. ومن المقرر أن تشهد الجلسة مرافعة مطولة قانونية وسياسية من قبل الكاتب الجاسم.
يذكر أن سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد كان قد أقام 4 قضايا ضد الجاسم وقد صدرت أحكام نهائية بالبراءة في إثنتين منها فيما تنظر المحكمة القضية الثالثة يوم غد وتنظر محكمة أخرى في القضية الرابعة يوم الأثنين القادم.
كما أن الجاسم يواجه أيضا ما مجموعة 11 قضية مرفوعة من رجل الأعمال السيد محمود حيدر وجريدة الدار وتلفزيون العدالة، وقد صدرت ستة أحكام بالبراءة فيما يستمر نظر القضايا الأخرى.
يذكر أنه تم حبس الكاتب الجاسم مرتين بسبب القضايا حيث حبس لمدة 12 يوما في شهر نوفمبر من العام الماضي كما حبس نحو خمسين يوما خلال شهري مايو ويونيو حيث أفرجت عنه المحكمة بتاريخ 28 يونيو الماضي.
للمزيد من التفاصيل، أنظر أدناه:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
__________________كل الحقوق ممنوحة__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.communication.akbarmontada.com
المدير
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 1780
تاريخ التسجيل : 08/06/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: تأجيل قضية وزير الديوان الأميري والجاسم لـ 18 أكتوبر:انظم لدعم محمد الجاسم ، سجين الرأي الكويتي.   الإثنين نوفمبر 22, 2010 9:18 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
__________________كل الحقوق ممنوحة__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.communication.akbarmontada.com
 
تأجيل قضية وزير الديوان الأميري والجاسم لـ 18 أكتوبر:انظم لدعم محمد الجاسم ، سجين الرأي الكويتي.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طلبة علوم الاعلام و الاتصال جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم :: القسم العام :: حرية الرأي و التعبير-
انتقل الى: